350 ألف ليرة سورية تكلفة رخصة البناء لـ 100 متر .. فهل أصبح المسكن من الأحلام ؟

350 ألف ليرة سورية تكلفة رخصة البناء لـ 100 متر .. فهل أصبح المسكن من الأحلام ؟

- ‎فياقتصاد

يبدو أن حلم تأمين المسكن للشباب الحالي والأجيال القادمة أصبح من الخيال في ظل الواقع الحالي حيث الإرتفاع الجنوني لأسعار المساكن وكبر حجم الأقساط الشهرية لمن يحاول الدخول في مشاريع السكن الشبابي وغيرها من المشاريع التي تنفذها المؤسسة العامة للإسكان، وفي ظل غياب دور الجمعيات السكنية التي كانت ملاذاً للكثيرين، وفي ظل أيضاً ارتفاع تكاليف الترخيص التي أصبحت هي الأخرى من الأحلام بعيدة المنال.

فلنتصور إن تكلفة رخصة البناء لمساحة /100/ متر هي حوالي 350 ألف ليرة سورية في أي قرية من قرى الريف تقول البلديات أن حصتها منها لا تتعدى الـ /20/ألفاً والباقي لنقابة المهندسين.!

والمواطن أو لنقل الشاب الذي حصل على قرض في أفضل الأحوال لا تتجاوز قيمته الـ (500) ألف ليرة سورية يدفعها على الترخيص وينتظر خمس سنوات أخرى كي يحصل على آخر يمكن من خلاله أن يرفع عدد من الأعمدة وهكذا يمضي العمر ويبقى المسكن الشغل الشاغل والهاجس والمؤرق،ولا مفر من الترخيص فقد أصبحت عمليات التسوية كبيرة جداً لا يمكن لأي صاحب راتب شهري أن يفي بها مع محاكم وقضاء وإجراءات أخرى .

وطبعاً النقابة سوف تتحدث عن مبرراتها وعن كيفية توزيع المبلغ ، ولكن مهما كانت هذه المبررات وحتى لو كانت صحيحة فهي تشكل عائقاً في طريق الشباب والجيل الذي يحلم بغرفة عبر التقسيط والإقتراض.!

المصدر: صحيفة البعث