منتجات “إسرائيلية” تعبر الحدود نحو مناطق سيطرة “المسلحين” .. فمن أدخلها ؟!

منتجات “إسرائيلية” تعبر الحدود نحو مناطق سيطرة “المسلحين” .. فمن أدخلها ؟!

- ‎فيمقالات خاصة

عماد شامي || خاص دمشق الآن 

تشهد الأسواق والمحلات التجارية ومحلات بيع المساعدات في المناطق التي تخضع لسيطره “المسلحين” بالجنوب السوري انتشار سلع ومواد تموينية “إسرائيلية” المنشأ كالسكر والزيت وحليب الأطفال.

حيث ذكرت مصادر عدة أنّ المواد التموينية المنتشرة في مدينة جاسم على سبيل المثال تأتي من قرى وبلدات القنيطرة، ك”جباتا وبريقة وبئر عجم”.

وأكد المصدر أنّ المساعدات “الإسرائيلية” توزّع على بعض فصائل مايسمى ب”الجيش الحر” والمدنيين عبر “المجلس المحلي لبلدة جباتا”.

وأضاف المصدر أنّ “هناك إقبال كبير على هذه المواد من قبل المدنيين في الريف الغربي لدرعا، ويمكن أن يعزى ذلك إلى الإرتفاع الباهض في أسعار المواد التموينية المحلية مقارنة بانخفاض أسعار المنتجات الإسرائيلية”.

ولم يجد قادة “الفصائل المسلحة” في تلك المنطقة مبرراً لانتشار تلك المواد إلا قولهم أن “شراء تلك المواد جاء حتماً نتيجة الظروف الاقتصادية السيئة التي فرضت على المدنيين، فمعيل أي أسرة كبيرة وذات دخل قليل يجبر على شراء منتجات “اسرائيلية” رغم معرفته أنّ ذلك خطأ”.

ويأتي تبرير قادة تلك “الجماعات المسلحة” لانتشار البضائع “الاسرائيلية” لإخفاء ثرواتهم الطائلة والتي حصلوا عليها من احتكار المواد الأولية والتموينية والمتاجرة بها بأسعار عالية.

يذكر أنّ “المساعدات الإسرائيلية” يأتي قسم كبير منها كـ (دعم لبعض الفصائل المسلحة) والتي تتولى حماية الشريط الحدودي “الإسرائيلي”، كفصيلي “فرسان الجولان” و”ألوية الفرقان”.

المصدر: دمشق الآن