وزير الصناعة يطلب تشكيل لجنة لإعادة الصناعيين إلى وطنهم

وزير الصناعة يطلب تشكيل لجنة لإعادة الصناعيين إلى وطنهم

- ‎فياقتصاد

طلب وزير الصناعة محمد معن جذبة بتشكيل لجنة لإعادة الصناعيين إلى وطنهم، يترأسها رئيس “اتحاد غرف الصناعة السورية” ورئيس “غرفة صناعة دمشق وريفها” و”غرفة صناعة حمص” وغيرهم.

ودعا جذبة الصناعيين إلى توطين الصناعة وإعادة الألق إلى المنتج الوطني، وفتح آفاق تصديرية له وإحلال بدائل للمستوردات، محذرهم من الاستهلاك غير المشروع للكهرباء، حسبما نقلته صحيفة “الوطن”.

وتعهد الوزير بأن يكون 2019 عام النهوض بالصناعة، وضرب المثل بالإنتاج المحلي من الغزول، مبيناً أن “وزارة الصناعة” تمثل كل صناعي وعامل واقتصادي ومواطن يسعى إلى النهوض بالصناعة الوطنية.

وأيد جذبة دعم صندوق الصادرات، مشيراً إلى أن القانون رقم 15 لـ2006 يجيز لوزير المالية بعد موافقة رئيس الحكومة إعطاء درجتين إضافيتين للصناعي الذي يشغل عمالة أكبر لديه ليأخذ دعماً أكبر، ومن لديه صادرات أكثر أيضاً يأخذ دعماً أكبر.

وزادت تكاليف الإنتاج على الصناعيين مؤخراً لأنهم يؤمنون حاجة معاملهم من المشتقات النفطية عبر استيراد الغاز بأسعار مرتفعة، والاتفاق مع شركة خاصة تستجر لهم المازوت بـ295 ليرة سورية للتير الواحد، حسبما قاله عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق أيمن مولوي.

وأقر “مجلس الوزراء” الشهر الماضي توصيات المؤتمر الصناعي الثالث، والتي تضمنت ضرورة إعادة القطاع الصناعي بكل مجالاته، وتأمين مستلزماته من البنى التحتية والخدمات والمواد الأولية وخطوط الإنتاج، والتسهيلات والمحفزات والإعفاءات والقروض والتسويق والمعارض محلياً وخارجياً.

وتجاوزت خسائر القطاع العام الصناعي خلال الأزمة السورية ملياري دولار، وبلغ عدد الشركات العاملة بشكل كامل 32 من أصل 96 شركة، استناداً لما ذكره مؤخراً وزير الصناعة السابق محمد مازن يوسف.

المصدر: b2b