وزير الداخلية الألماني يعلن التوصل إلى اتفاق مع إيطاليا حول إعادة اللاجئين

وزير الداخلية الألماني يعلن التوصل إلى اتفاق مع إيطاليا حول إعادة اللاجئين

- ‎فيعربي - دولي

أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر التوصل مع إيطاليا لاتفاق بشأن استعادة اللاجئين الذين يتم اعتراضهم عند الحدود الألمانية، مضيفاً اليوم الخميس (13 أيلول/سبتمبر) أمام البرلمان الألماني: “لقد أصبح الاتفاق مع إيطاليا جاهزاً، لم يبق الآن سوى توقيع النظير الإيطالي وتوقيعي”.

وتابع الوزير الذي يرأس الحزب المسيحي الاجتماعي: “من أجل توفير نفقات السفر فإننا سنتبادل الوثائق.. لذلك فإن الأمر قد يستغرق بضعة أيام أخرى.. وهذا نجاح”.

في المقابل، أشارت بعض المصادر في وزارة الداخلية الإيطالية إلى أنه لا يمكن اعتبار المفاوضات مع ألمانيا حول استعادة طالبي اللجوء منتهية حتى يتم التوقيع على الاتفاق رسمياً، حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية.

وكان وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني قد أشار قبل بضعة أيام إلى أنه “ربما يمكن إبرام الاتفاق بالفعل يوم الجمعة في فيينا أثناء قمة وزراء الداخلية الأوروبيين”. غير أن سالفيني أكّد في الوقت ذاته أنه سيوقع فقط على اتفاق لن يكون له أيّ تأثير على بلاده ودون “الاضطرار إلى رعاية مهاجر إضافي واحد”.

يشار إلى أن ألمانيا توصلت بالفعل لاتفاقات مشابهة مع إسبانيا واليونان تنص على إعادة مهاجرين من الحدود الألمانية النمساوية إلى البلاد التي قدموا فيها أول طلب لجوء. وتسمح العقود المبرمة لألمانيا بإعادة هؤلاء خلال 48 ساعة شريطة أن تكون بصمات المهاجرين مسجلة في شبكة البيانات الأوروبية “أوروديك”، وهو إجراء يتم عادة عند تقديم طلب اللجوء.

وعكس الاتفاقية المبرمة مع إسبانيا، تجبر الاتفاقية المبرمة مع اليونان والمنتظرة مع إيطاليا، ألمانيا على استقبال جزء من المهاجرين الذين يتم انقاذهم من الغرق في مياه المتوسط. كما أن ألمانيا تعهدت لليونان بدراسة طلبات معلقة لعملية لمّ شمل متعلقة بلاجئين يعيشون على أراضيها، فيما بقي أفراد عائلاتهم في اليونان. وحسب أثينا يقدر عدد هؤلاء بين 2000 و3000 شخص.

المصدر: DPA – APD