هل تستطيعين التعرّض لإشعاع طبي في أية فترة من الشهر؟

هل تستطيعين التعرّض لإشعاع طبي في أية فترة من الشهر؟

- ‎فيصحة

د. تميم الشنان ll اختصاصي في التشخيص الشعاعي

ذكرت دراسة حديثة في قسم الأشعة أن التغيرات الهرمونية التي تسببها الدورة الشهرية للمرأة قد تزيد من خطر الإصابة بالسرطان بعد التعرض للإشعاع الطبي.

وكما هو معروف فإن النساء الأصغر سناً لديهن نسبة أكبر من خطر الإصابة خلال العمر ، مع مخاطر أكبر بمعدل ستة أضعاف من الرجال للإصابة بسرطان الدرق.

وقد اتخذت اجراءات كبيرة للحد من التعرض للإشعاع باستخدام الـ PET/ MRI عوضاً عن الـ PET/CT ومع ذلك كان هذا التقدم أكثر صعوبة في الطب النووي حيث يصعب تقليل جرعة الإشعاع من الأدوية الإشعاعية دون التأثير على جودة الصورة.

لذلك هناك حاجة إلى مبادئ توجيهية جديدة لتطوير و استخدام الأجهزة الشعاعية التي تقلل من نسب الإصابة بالسرطانات.

و في هذه الدراسة، ركز الباحثون على العلاقة بين خطر الإشعاع والتغيرات الهرمونية المرتبطة بدورة المرأة الشهرية، حيث تم تصوير النساء قبل انقطاع الطمث في مرحلتين متميزتين من الدورة الشهرية: (منتصف الدورة و الطور الحويضي الباكر).

و وجد الباحثون أن قيم الامتصاص المبيضي المعيارية كانت أعلى بثلاث مرات عند النساء الشابات في منتصف الدورة الشهرية (الإباضة) مقارنة بالقيم في الطور الحويضي الباكر أو في النساء بعد سن اليأس.

لذلك يجب إجراء المزيد من الأبحاث لإيجاد الحلول المناسبة للحد من هذه الظاهرة.

المصدر: دمشق الآن