ميركل تحذر من الكراهية ضد اللاجئين والحسد منهم

ميركل تحذر من الكراهية ضد اللاجئين والحسد منهم

- ‎فيعربي - دولي

حذرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الاثنين (الثامن تشرين الأول/ أكتوبر 2018) من كراهية اللاجئين والحسد منهم بخصوص ما يشاع بشأن تفضليهم مقارنة مع الأشخاص الذين يعيشون في البلاد قبل مجيئ اللاجئين.

وقالت ميركل، خلال لقاء شعبي عن مستقبل أوروبا بمدينة ترير الألمانية: “نحن لا نفضل الناس الذين يأتون إلينا على الذين يعيشون هنا بالفعل، ولم نقلص أي مساعدة.. لأحد.. بل العكس هو الصحيح”، وأشارت ميركل كمثال على ذلك الزيادات التي شهدتها علاوات التقاعد في ألمانيا مؤخراً.

وأضافت: “ليس هناك تبرير للكراهية حتى وإن كانت هناك مثل هذه الهموم”. وشددت المستشارة الألمانية على ضرورة أن تدافع أوروبا عن ما وصفتها بـ “القيم المشتركة”، وقالت إنه من الضروري توجيه الهجرة “بالشكل الذي يناسب مصالحنا.. مع ضرورة الحفاظ على وجهنا الإنساني”.

كما دعت ميركل أوروبا لتعامل جماعي أسرع في الاقتصاد والبحث العلمي لاستدراك ما فاتها، وقالت: “أعتقد أن علينا أن نسرع.. لن نستطيع تحقيق تطورات عظيمة وحدنا إذا لم نتحد مع دول أوروبية أخرى ونوحد قوانا”. ورأت ميركل أن أوروبا أصبحت “شيئا مألوفا بعض الشيء” وحذرت من أن فكرة الوحدة الأوروبية “لم تكن بديهية إذا عاودنا البدء مرة أخرى بالقومية”.

جاءت تصريحات ميركل خلال لقاء جمعها مع نحو 70 مواطناً بشأن مستقبل أوروبا في إطار سلسلة من الحوارات مع المواطنين والتي بدأت في أيار/مايو الماضي. وذكرت الحكومة الألمانية أنها تعتزم الاستفادة من هذه اللقاءات الشعبية بأفكار جديدة في السياسة الأوروبية، وتطبيق هذه الأفكار على صعيد الاتحاد الأوروبي.

المصدر: DPA