موقف ضبابي (لمعارضة الرياض) بخصوص سوتشي

موقف ضبابي (لمعارضة الرياض) بخصوص سوتشي

- ‎فيسورية

في وقت تكثف فيه من جهودها ومشاوراتها لعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي أواخر الشهر الجاري، مازال موقف (الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة)، المنبثقة عن مؤتمر (الرياض 2)، غير واضح من مسألة المشاركة أو عدمها.

ولفت عضو (الهيئة العليا للمفاوضات)، “بسمة قضماني”، إلى أن الهيئة لم تجرِ بعد مشاورات مع روسيا بخصوص مؤتمر الحوار الوطني السوري المقرر عقده في سوتشي الروسية.

ذكرت قضماني، في مقابلة مع وكالة “نوفوستي” الروسية، أن “الهيئة الموحدة لم تحصل على معلومات مفصلة بشأن صيغة المؤتمر الذي سيعقد في 29 و30 كانون الثاني الجاري وأجندته وأهدافه”، وأشارت إلى أن “الانتقادات الكثيرة والدعوات وجهت إلى المعارضة للامتناع عن المشاركة في مؤتمر سوتشي وعدم التفاوض”.

وطالبت المسؤولة في (الهيئة التفاوضية*، روسيا، بأن “ترى في (المعارضة السورية الموحدة والمعتدلة) قوة شريكة متمسكة بمحاربة الإرهاب”، وشددت على أن “المعارضة ترغب في طرح جدول مفصل للانتقال السياسي لعام 2018 وانسحاب جميع القوات الأجنبية في البلاد، ولاسيما الفصائل الإيرانية التي يبلغ تعدادها اليوم نحو 85 ألف شخص” حسب قولها.

أعرب عضو (الهيئة)، هادي البحرة، في حديث إلى الوكالة ذاتها دعا موسكو إلى “ممارسة الضغوط على الحكومة السورية لإجبارها على التفاوض” على حد تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن الجولة الأخيرة والثامنة من مفاوضات جنيف التي عقدت في كانون الأول المنصرم باءت بالفشل، ووصف المبعوث الأممي إخفاق المفاوضات بأنه “فرصة ذهبية ضائعة”.

المصدر: وكالات