موظفون أعلى من مدرائهم.. عندما تتكلم الواسطة

موظفون أعلى من مدرائهم.. عندما تتكلم الواسطة

- ‎فيمثبت, مقالات خاصة

مشكلة الواسطة والفساد الإداري في المؤسسات الحكومية ليست بجديدة وربما لن تنتهِ في المستقبل القريب كون هذا الموضوع ناتج عن ثقافة عامة منتشرة نحتاج إلى زمن ليس بقصير لتغييرها وزرع روح جديدة من المسؤولية عند المخالفين.

حكاية اليوم من المركز الثقافي بالمزة حيث نشب خلاف بين إدارة المركز وإحدى الموظفات نتيجة غيابها المتكرر عن الدوام بالإضافة لرفضها توكيلها بأية مهمة حتى أنها ترفض التوقيع على جدول الدوام الرسمي مستندةً بذلك إلى مكتب وزير الثقافة الذي تدخل بعد أن كبر الخلاف لكن لصالح الموظفة بدلاً من تحقيق القانون حيث قامت احدى العاملات في مكتب الوزير بالاتصال بالإدارة طالبةً منها بصيغة الأمر كف النظر عن الموظفة و “مراعاة وضعها” غير المعروف لتحرج بذلك إدارة المركز أمام الموظفين الآخرين.

دمشق الآن تواصلت مع الوزارة وأوصلت الشكوى التي وردتنا للمكتب الصحفي الذي وعد بمتابعة القضية لكن لم يحدث شيئ حيال الموضوع حيث مازالت الموظفة حسب العاملين ترفض الإلتزام بكافة الأوامر الإدارية مستندةً إلى واسطتها في مبنى الوزارة.

برسم رئاسة مجلس الوزراء.

المصدر: دمشق الآن