معبر النصيب.. بعهدة رجال الجيش العربي السوري

معبر النصيب.. بعهدة رجال الجيش العربي السوري

- ‎فيمقالات خاصة

رفع اليوم علم الجمهورية العربية السورية في معبر النصيب الحدودي، بعد أن تمكنت وحدات من الجيش السوري من السيطرة عليه، وذلك بعد سلسلة عمليات نفذها الجيش السوري في محيط المنطقة.

حيث أفادت مصادر إعلامية عن توجه رتل عسكري كبير يضم مئات العسكريين والآليات الثقيلة إلى المعبر.

وفي سياق متصل فقد تحدثت مصادر للمجموعات المسلحة في الجنوب السوري عن توقيع اتفاق مع الدولة السورية، تحت رعاية روسية، الاتفاق يقضي بأن تسلم مواقع المسلحين على طول خط الجبهة مع (داعش) للجيش السوري، وأن يتم تسوية وضع جميع المسلحين هناك وأن يغادر من لم يرغبوا بتسوية أوضاعهم إلى إدلب.

ونص الاتفاق أيضاً على تسليم المسلحين سلاحهم الثقيل والمتوسط بجميع المدن والبلدات، ولكن الاتفاق لم يشمل بعد الريف الغربي لدرعا والقنيطرة.

وأرغم المسلحون على قبول الاتفاق مع الدولة السورية، بعد أن شاهدوا تساقط بلدات ومناطق درعا بسرعة كبيرة، تحت نيران الجيش العربي السوري، والذي بات يسيطر على أكثر من 70% من المدينة، وذلك بعد عدة أيام فقط من إطلاقه معركة لتحرير الجنوب السوري وبالتحديد محافظة درعا.

وتكمن أهمية معبر النصيب كونه البوابة الرئيسية للحدود مع الجارة الأردنية، ويعتبر من أكثر المعابر إزدحاماً على الحدود السورية، ولهذا المعبر أهمية اقتصادية أيضاً حيث تنتقل عبره معظم البضائع بين سوريا وكل من الأردن والخليج.

المصدر: دمشق الآن