مصدر: دولتان جديدتان تنويان نقل سفارتيهما إلى القدس

مصدر: دولتان جديدتان تنويان نقل سفارتيهما إلى القدس

- ‎فيعربي - دولي

ذكر مصدر دبلوماسي (إسرائيلي) رفيع المستوى الأحد، أن دولتي باراغواي وهندوراس تنويان نقل سفارتيهما إلى القدس، وفقاً لما نقلته (القناة السابعة الإسرائيلية).

وقال المصدر إن الدولتين اشترطتا وصول رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى البلدين في زيارة رسمية.

ووفقاً للمصدر إذا تحركت كل من هندوراس وباراغواي في نقل سفارتيهما إلى القدس فإنها تخطو على خطى غواتيمالا، التي ستنقل سفارتها في آيار المقبل.

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة صوتت بأغلبية ساحقة لصالح قرار إدانة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نقل سفارته إلى القدس حيث صوت 128 عضواً لصالح القرار.

وكانت هندوراس من ضمن الدول التسع التي صوتت ضد القرار.

وزارت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي هندوراس مؤخراً، ورحبت بقرار الرئيس الهندوراسي خوان أورلاندو هرنانديز، لدعمه قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها إلى القدس.

وامتنعت باراغواي في السابق عن التصويت لصالح قرار نقل السفارة، لكنها عبرت في الماضي عن مشاعر مؤيدة لـ(إسرائيل)، وفي أيلول كان نتنياهو في زيارة رسمية لأمريكا اللاتينية، ولم يتوقف في باراغواي، حيث جاء الرئيس الباراغواني هوراشيو كارتيس إلى بوينس آيرس على وجه التحديد للقاء نتنياهو.

من جانب آخر، أعرب الرئيس التشيكي ميلوس زيمان، عن رغبته في نقل سفارة بلاده إلى القدس حسب ما ذكرت وسائل محلية تشيكية، حيث قال إنه يرغب في تعجيل نقل سفارته لكن تم الاعتراض من قبل وزارة الخارجية.

المصدر: وكالات