مسرحية جديدة لاستخدام السلاح الكيماوي شرق الفرات

مسرحية جديدة لاستخدام السلاح الكيماوي شرق الفرات

- ‎فيمقالات خاصة

سِجل الجماعات المسلحة وما يسمى بـ (القبعات البيضاء) حافلاً بتمثيل مسرحيات الكيماوي والأسلحة الغير تقليدية على الأراضي السورية لاتهام الدولة السورية بتنفيذها من أجل استجداء عدواناً خارجياً على الجيش السوري.

وعملياً نجحت تلك الجماعات باستجداء العدوان الخارجي مرتين من خلال مسرحيتي خان شيخون في عام 2017 و دوما في عام 2018 ولا توفر هذه الجماعات إي جهد في خداع الرأي العام المحلي والدولي بدعم مباشر من العدو الأمريكي لا سيما أن أمريكا والدول المتحالفة معها هي من تشن العدوان على الجيش السوري بعد كل مسرحية.

وفي جديد هذه المسرحيات الهزلية أكدت مصادر لشبكة دمشق الآن بأن مايسمى “قوات سوريا الديمقراطة” تحضّر لعمل أستفزازي في منطقتي الجفرة وعكيدات الجديدة جنوب شرق دير الزور بالتنسيق مع القوات الأمريكية وبقايا عناصر تنظيم (داعش) الإرهابي لاتهام الحكومة السورية لاحقاً باستخدام أسلحة محرّمة دولياً، وتحدثت المصادر عن جلب حاويات تحوي مواد سامة وعدداً من الأطفال والنساء بغية اظهارهم كضحايا ،ويفترض بحسب السيناريو الموضوع أن يتم تفجير الحاويات السامّة في حال قصفت المدفعية السورية مناطق تحت سيطرة “قوات سورية الديمقراطية”.

والجدير بالذكر أن الجيش السوري تصدى مؤخراً لعدوان ثلاثي نفذته الولات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا في شهر نيسان من العام 2018 بعد مسرحية هزلية فبركتها الجماعات الإرهابية في مدينة دوما، وتمكّن الدفاع الجوي السوري من إسقاط 70% من الصواريخ الغربية “الذكية” والتشويش وحرف مسار عدداً أخراً منها.

المصدر: دمشق الآن