مدير تموين ريف دمشق: الاهتمام الأكبر يصب في مكافحة المواد المنتهية الصلاحية

مدير تموين ريف دمشق: الاهتمام الأكبر يصب في مكافحة المواد المنتهية الصلاحية

- ‎فياقتصاد

أكد المهندس لؤي السالم مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق، أن الاهتمام الأكبر في هذه الأيام يصب في مكافحة المواد المنتهية الصلاحية والمخالفات الجسيمة التي ترتكب بحق المستهلك وخاصة لجهة المواد الغذائية التي تكثر فيها أعمال الغش والتدليس عن طريق استخدام المحسنات وإضافة المواد الكيميائية إلى السلع والمنتجات المنتهية الصلاحية والفاسدة لتغيير مواصفاتها وإظهارها بالشكل الحسن والجودة المطلوبة.

لهذا السبب تم تشكيل دوريات متخصصة في المراقبة ونوعية في العمل, إضافة إلى الاعتماد على المواطنين ومساعدتهم في كشف هذه المنشآت التي تستخدم المواد المخالفة, وهذا العمل يتم على مدار الساعة، لذلك عمليات الكشف وضبط المنشآت المخالفة تتم بسرعة حيث استطاعت دوريات الحماية لدى المديرية خلال اليومين الماضيين ضبط عدة معامل تقوم بأعمال الغش واستخدام المحسنات في المواد الغذائية والشامبو ومواد التجميل في مناطق مختلفة من ريف المحافظة لكن أهمها في منطقة عدرا الصناعية حيث تم ضبط معمل يحتوي على طن من المواد المنتهية الصلاحية تستخدم في صناعة الشامبوات ومواد التجميل ومواد غذائية أخرى, إضافة لمعمل آخر لصناعة المشروبات الغذائية يحتوي على طنين من المنكهات المخالفة, ومعمل شيبس يحتوي على مواد منتهية وفاسدة ومحسنات تقدر كميتها بنصف طن, ومعمل لصناعة الشوكولا يحتوي على مواد مخالفة ومحسنات تزيد كميتها على نصف طن وبذلك تكون الكميات الإجمالية بحدود أربعة أطنان من المواد المحسنة والمواد الفاسدة التي تعاد صناعاتها وطرحها من جديد في الأسواق المحلية، حيث تم تنظيم الضبوط القانونية بحق أصحابها وإغلاق المنشآت المذكورة وإحالة المخالفين إلى القضاء المختص إضافة لمصادرة الكميات المخالفة لإتلافها وفق الطرق القانونية

المصدر: تشرين