“محروقات” تسحب الأسطوانات التي ناهز عمرها 40 عاماً

“محروقات” تسحب الأسطوانات التي ناهز عمرها 40 عاماً

- ‎فياقتصاد

ألزمت الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات” أصحاب المنشآت الصناعية والتجارية والسياحية في جميع المحافظات باستبدال جميع الأسطوانات الغاز الصناعية والتجارية “محلية الصنع” القديمة الموجودة لديهم خلال مدّة أقصاها شهران من تاريخ إصدار القرار الموقع في الخامس من آذار الحالي.

وأكّد مدير فرع غاز دمشق وريفها منصور طه أن أسطوانات الغاز القديمة محلية الصنع المتداولة حالياً بين أيدي التجار والصناعيين تشكل خطراً، مبيناً أنّه لم يتم إصلاح هذه الأنواع من الأسطوانات منذ أكثر من خمس سنوات وعمرها يزيد على 40 عاماً.

كاشفاً عن العدد الإجمالي للأسطوانات التي من المفترض أن يتم استبدالها خلال فترة التي يمهلها القرار لأصحاب الفعاليات الصناعية والتجارية وأصحاب المنشآت السياحية يتجاوز 10 آلاف أسطوانة في دمشق وريفها.

مؤكّداً أنّ كل من لا يقوم باستبدال الأسطوانات القديمة المتداولة لديه سيتم إتلافها بطريقة غير مباشرة لأنه لن يتم استلامها بعد مضي الفترة المحددة شهرين لتعبئتها، مشيراً إلى أنّ التعبئة والصيانة بعد مضي الفترة المحددة فقط للأسطوانات الجديدة، مؤكّداً أنّه حالياً مستمر فرع غاز دمشق وريفها بالتعبئة للجميع.

وبيّن أنّ ما يتم دفعه مقابل كل عملية استبدال مبلغ مالي قليل جداً مقارنة مع سعر الأسطوانة التجارية الجديدة التي سيتم تسليمها والتي يصل سعرها إلى 30 ألف ليرة سورية “سعر التكلفة”، إلا أن ما سيتطلب دفعه 4 آلاف ليرة سورية مقابل كل أسطوانة قديمة تستبدل بأسطوانة جديدة.

مبيّناً أنه تم توقيع عقد استيراد ما يقارب 100 ألف أسطوانة غاز صناعية جديدة موجودة حالياً يتم التسليم منها لكل من يقوم بالاستبدال أو يقوم بشرائها.

وأشار مدير فرع غاز دمشق وريفها إلى أنّه تم خلال الشهرين الماضيين من العام الحالي استبدال ما يقارب 1.99 مليون أسطوانة غاز، منها 1.88 مليون أسطوانة غاز منزلي و111 ألف أسطوانة غاز صناعية وتجارية، مؤكّداً انخفاض نسبة استهلاك الغاز المسال هذا العام مقارنة بالعام الماضي في الفترة ذاتها بنسبة 20 بالمئة تقريباً، لافتاً إلى أنّه في عام 2017 تم توزيع خلال الشهرين الأولين 2.65 مليون أسطوانة غاز منها 2.5 مليون أسطوانة غاز منزلي و150 ألف أسطوانة غاز صناعي وتجاري.

مرجعاً أسباب انخفاض الاستهلاك إلى الظروف الجوية السائدة خلال الفترة الماضية ما قلل من اعتمادية المواطنين على الغاز المسال للتدفئة والاستهلاك والاعتماد على الكهرباء في الاستخدام المنزلي بشكل خاص.

إضافة إلى تأكيده عدم انقطاع المادة مطلقاً من دون وجود أي حالات اختناق وزيادة في الطلب، لافتاً إلى أنّه خلال العام الماضي في الفترة ذاتها انقطعت المادة ما يقارب 10 أيام.

وفيما يخص عمليات استبدال وإصلاح الأسطوانات المتداولة، بيّن أنّه تم تسليم حالياً ما يقارب 12750 أسطوانة منها 9500 أسطوانة غاز منزلية و3250 أسطوانة غاز صناعية لتتم إعادة صيانتها.

قصي المحمد