مثقفو جرمانا بريف دمشق يطالبون بمركز ثقافي “محترم” لمدينتهم

مثقفو جرمانا بريف دمشق يطالبون بمركز ثقافي “محترم” لمدينتهم

- ‎فيسورية

طالب أهالي مدينة جرمانا بريف دمشق وزارة الثقافة ببناء مركز ثقافي لمدينتهم والتي يزيد عدد سكانها عن 2 مليون نسمة حالياً.

وفي شكوى حملها المثقفون من أبناء المدينة لتلفزيون الخبر، مضمونها أنّه “لا يوجد مركز ثقافي معتبر ومحترم في مدينة جرمانا حالياً، إلاّ أنّ ما هو موجود فقط اسم لمركز ثقافي تم استئجاره في بناءٍ ضيّق لا يتسع إلّا لعدد قليل جداً من الحضور”.

وأشار المشتكون إلى أنّه “تم الانتقال مؤخراً من البناء المستأجر القديم إلى بناء آخر أكثر ضيقاً، وهو لا يليق بأن يكون مركزاً ثقافياً لمدينة مثل جرمانا بهذا الحجم الكبير من عدد السكان”.

وأكّد أهالي المدينة أنّ “البناء الجديد الذي تم استئجاره مؤخراً يقع في مكان بعيد ومتطرف عن مركز المدينة ولا يمكن لجميع السكان الوصول إليه، بالإضافة إلى ضيق المكان الذي تعقد فيه الندوات”.

واعتبر أهالي جرمانا أنّ “مدينتهم هي من أنشط المدن الدمشقية من الجانب الثقافي والأكثر عدداً من حيث الندوات الفكرية والثقافية، نظراً لطبيعة الاختلاط السكاني الموجود في المدينة كونها تضم سكان من جميع المحافظات السورية وخاصة بعد السنوات الثمانية الماضية”.

وضمن هذا السياق، طالب الأهالي والمثقفون كلاً من وزارتي الثقافة كونها الأولى المعنية بالمراكز الثقافية، والإدارة المحلية كونها المعنية بالمخطط التنظيمي للمدينة بضرورة الاتفاق على حجز مكان وبناء مركز ثقافي يتوسط المدينة.

المصدر: تلفزيون الخبر