مايهمك معرفته عن معجون أسنانك

مايهمك معرفته عن معجون أسنانك

- ‎فيصحة

د.غضنفر علي || أخصائي جراحة الفم والفكين

تعتبر معاجين اﻷسنان على اختلاف أنواعها جزءاً مهماً وأساسياً في تطبيق الصحة الفموية الصحيحة؛ حيث تقوم جنبا إلى جنب مع فرشاة اﻷسنان والخيط بين السني على إزالة بقايا اﻷطعمة واللويحات المتراكمة على اﻷسنان واللثة.

ماهو تركيب ومكونات معجون اﻷسنان؟

تكون معاجين اﻷسنان على شكل جل أو معجون أو مسحوق، وبالرغم من الاختلاف الضئيل في مكونات معاجين اﻷسنان إﻻ أنها تحتوي على المكونات اﻷساسية ذاتها وهي:

  • مادة كاشطة خفيفة: تقوم بمساعدة فرشاة اﻷسنان على إزالة الرواسب والتصبغات السطحية.
  •  مادة مرطبة: يساعد هذا العنصر على منع خسارة الماء ويحفظ معجون اﻷسنان من الجفاف.
  •  عناصر مكثفة: تساعد على استقرار قوام المعجون وتجنب تحوله إلى قوام لدن أو مطاطي.
  • مادة منظفة: تعطي الرغوة أثناء استخدام المعجون وتقوم بتنظيف اﻷسنان وتعمل على انتشار المعجون في الفم وعلى اﻷسنان.

أنواع معاجين اﻷسنان:

معاجين مضادة للنخر والتسوس:

تحتوي على مادة الفلورايد المقاوم الطبيعي للنخور فهو يساعد على تقوية ميناء اﻷسنان وزيادة تمعدنها، وينصح باستخدام المعاجين الحاوية على الفلورايد بانتظام.

معاجين التهابات اللثة:

تحتوي العديد من أنواع المعاجين على عناصر فعالة تساعد على الوقاية من حدوث التهابات اللثة أو علاج الحالات اﻷولية منها.

 المعاجين المبيضة:

إذا كنت ترغب بالحصول على القليل من اﻹشراق واللمعان في اﻷسنان فعليك استخدام هذا النوع من المعاجين لاحتوائه على عناصر كاشطة أكثر فعالية من المعاجين العادية حيث تقوم بإزالة أعمق للتصبغات السطحية؛ ولكن لا ينصح باستخدامها بشكل دائم لتجنب حدوث حساسية اﻷسنان أو تآكل اﻷجزاء السطحية منها.

المعاجين المضادة للحساسية:

تحتوي على مركبات تساعد في تخفيف حساسية اﻷسنان عن طريق إغلاق النهايات العصبية المكشوفة المسببة للحساسية السنية.

وأخيراً يجب علينا اختيار المعاجين المضمونة والموافق عليها من قبل المؤسسات الصحية المسؤولة أو بناء على الوصفة الطبية الموصوفة من قبل طبيب أسنانك الخاص.

المصدر: دمشق الآن