مالية دوما إلى العمل قريباً.. وهذا وضع الملفات والأضابير الموجودة في المديرية

مالية دوما إلى العمل قريباً.. وهذا وضع الملفات والأضابير الموجودة في المديرية

- ‎فياقتصاد

قال وزير المالية الدكتور مأمون حمدان: إن عمليات تأهيل وترميم مبنى مديرية مالية دوما ستنجز خلال فترة قريبة جداً لإعادة تفعيل العمل فيها كباقي مؤسسات الدولة التي تعرضت للتدمير جراء الإرهاب الممنهج.

‏حمدان وخلال جولة له يوم أمس على مديرية المالية في مدينة دوما بعد إعلان تحريرها من قبل أبطال الجيش العربي السوري للاطلاع على الأضرار التي لحقت بالمديرية أشار إلى أن الحكومة ستعمل على إعادة كل المؤسسات الخدمية في المدينة والغوطة إلى العمل ومنها مالية دوما ضمن خطة منظمة لتسريع وتفعيل العمل في تلك المؤسسات لإعادة عجلة الحياة من جديد إلى تلك المنطقة.‏

وأضاف أن وزارة المالية شكلت فريق عمل مؤلف من مديري فروع المصارف والماليات والهيئة العامة للضرائب والرسوم من أجل وضع الخطط اللازمة لتفعيل العمل في المؤسسات المختلفة التابعة للوزارة.‏

وقال مدير مالية ريف دمشق عامر مكي: إن أعمال الترميم ستبدأ اعتباراً من يوم الغد، مبيناً أن مبنى مالية دوما المؤلف من طابقين أحدهما مدمر بشكل كبير ويحتاج لوقت لإعادة تأهيله في حين أن الطابق الآخر سيتم تأهيله خلال أقل من شهر.‏

وأضاف أن جميع الملفات والأضابير المالية ما زالت على وضعها وبحالة جيدة ولم يصيبها أو يلحق بها أي ضرر وسيتم إعادة ترميمها هي الأخرى حيث ستقوم لجنة خاصة من مالية ريف دمشق بإجراء جرد للمحتويات وبمجرد الانتهاء من كل الأعمال سيتم عودة الموظفين إلى المالية لكن الأمر مشروط بعودة الكهرباء والمياه والاتصالات التي تعمل الجهات المعنية بذلك على إنجازها بأسرع وقت.‏

من جانبه بيّن مدير مالية دوما سامر زيتون أنه سيتم تفعيل عمل المديرية في أسرع وقت بعد تأمين وترميم مبنى المديرية الذي تعرض للأضرار نتيجة الاعتداءات الإرهابية وإعادة شبكة الانترنت إليها لتقديم الخدمات المتعلقة بوزارة المالية كالبيوع والشراء وعمليات الإيجار وتقديم البيانات المالية وغيرها.‏

المصدر: الثورة