ماذا يعني وجود فتحة بين الأذينتين في القلب؟

ماذا يعني وجود فتحة بين الأذينتين في القلب؟

- ‎فيصحة

د. جوني حنين ll اختصاصي في الأمراض الداخلية والقلبية

تشكل حوالي 5 – 10 % من مجمل أمراض القلب الخلقية و ثاني أشيع مرض قلبي خلقي عند البالغين بعد الصمام الابهري ذو الوريقتين.

في المرحلة الجنينية تكون الأذينة في البداية جوفاً واحداً، ثم يبدأ الحجاب بين الأذينتين بالتشكل حوالي الأسبوع الخامس من الحمل.

ويستمر الاتصال بين الأذينتين اليمنى و اليسرى فيما بعد طوال فترة الحمل عن طريق الثقبة البيضية اللي تلعب دوراً مهماً في الدوران الجنيني نظراً لعدم نضوح رئتي الجنين بعد ، و تغلق هذه الفتحة عادة في فترة الولادة أو بعدها بقليل.

أحياناً لا يغلق الحجاب الأذيني بعد الولادة بشكل كامل، و يؤدي ذلك إلى بقاء فتحة بين الأذينيتين حيث يحدث مرور الدم عبرها بين الأذينتين و حسب حجم الفتحة و موقعها مع أو عدم وجود آفات خلقية مرافقة فقد تؤدي مع مرور الوقت إلى مضاعفات و اختلاطات مهددة لحياة المريض و تصنف حسب موقعها إلى عدة أنماط أهمها:

• الفتحة الثانوية: تشكل 70-75 % و هي أشيع الأنماط، هذا العيب هو عيب حقيقي في الحجاب الأذيني يتوضع في وسط الحجاب الأذيني ضمن أو يحتوي الثقبة البيضية و أكثر توارداً عند النساء بنسبة الضعف، قد تترافق مع انسدال الدسام التاجي وأشكال أخرى من أمراض القلب الخلقية.

• الفتحة الأولية: تشكل (15 ـ 20 %) من نسبة الفتحات بين الأذينتين، وهي جزء من عيب الحاجز الأذيني البطيني. هذه العيوب تحدث في القسم الأمامي السفلي للحجاب الأذيني وغالباً ما تترافق مع شق بالوريقة الأمامية للدسام التاجي مؤدية لدرجات متفاوتة من القصور التاجي.

• عيب الجيوب الوريدية: تشكل (5 – 10 %) و هي تتوضع مكان اتصال الأذينة اليمنى مع الوريدين الأجوفين العلوي و السفلي (حيث لا يوجد اتصال مباشر بين الأذينة اليسرى واليمنى). تشمل نموذجياً فوهة الوريد الأجوف العلوي أو – بشكل أقل تكراراً – مصب الوريد الأجوف السفلي.

الأعراض:
قد يصل المريض إلى سن البلوغ دون وجود أي أعراض و خاصة ان كانت الفتحة معزولة وصغيرة ودون وجود مضاعفات كما هي الحال عند معظم الأطفال الذين لديهم فتحة بين الأذينتين، قد يظهر عند الأطفال التهابات تنفسية متكررة، نقص النمو وقصور في العضلة القلبية و زرقة.
عند البالغين تكون الأعراض الاكثر شيوعاً وهي تعب جهدي، ضيق نفس وأحياناً خفقان وزرقة في المرض المتقدم.

مضاعفات الفتحة بين الأذينتين:
ارتفاع التوتر الرئوي و اضطرابات نظم القلب و إطلاق خثرات دموية في الجسم و قصور في الجانب الأيمن للقلب.

الإجراءات المستعملة للتشخيص:
تخطيط القلب والتصوير بالايكو أو المرنان أو الطبقي المحوري و القثطرة القلبية…

الإغلاق الجراحي: متى يتم إغلاق الفتحة بين الأذينتين:

• في مرحلة الطفولة:
الفتحة الوحيدة وغير العرضية وبدون اختلاطات خاصة الثانوية تغلق غالبيتها قبل عمر السنتين وبعضها يتأخر إلى عمر 5 سنوات إن كان قطرها 5 مم أو أقل، و يقل احتمال الانغلاق العفوي بالفتحات غير الثانوية و قطرها 6 مم أو أكثر.
ويفضل إغلاق الفتحة قبل عمر 10 سنوات إذا كان قطرها أكبر من 5 مم أو يوجد علامات على زيادة العبء على الأجواف اليمنى للقلب (الأذينة اليمنى و البطين الأيمن).

• عند البالغين:
تغلق الفتحة عند وجود علامات تدل على زيادة العبء على أجواف القلب اليمنى كالتوسع، أو وجود دلائل على إطلاق خثرات منها أو ارتفاع التوتر الرئوي و لكن مع ضغط شرياني رئوي انقباضي بقيمة أقل من ثلثي قيمة الضغط الشرياني الانقباضي في الجسم.

يمكن إغلاق الفتحة الثانوية ذات القطر 40 مم أو أقل عن طريق القثطرة، في حين تغلق باقي الحالات جراحياً.

عند عدم وجود سبب طبي لإغلاق الفتحة بين الأذينتين، تتم المراقبة الدورية للمريض كل 2 – 3 سنوات إن كانت حالته مستقرة وأقل من ذلك في حال حدوث أي تدهور في حالته الصحية.

المصدر: دمشق الآن