ماحقيقة اتفاق مدينة الضمير في القلمون الشرقي؟

ماحقيقة اتفاق مدينة الضمير في القلمون الشرقي؟

- ‎فيسورية, مثبت

توصل الجيش السوري لاتفاق مع الجماعات المسلحة التي تسيطر على مدينة الضمير في القلمون الشرقي في ريف دمشق.

وتحدث مصدر عسكري لـدمشق الآن عن إجراء الجيش السوري مفاوضات مع ممثلين عن الجماعات المسلحة وبحضور ممثلين من مركز المصالحة الروسي نتج عنها التوصل إلى اتفاق سلمي يقضي بتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالمصالحة مع الدولة السورية ونقل المسلحين الرافضين للمصالحة إلى الشمال السوري بعد تسليم أسلحتهم وعتادهم العسكري بالإضافة إلى مزاولة مؤسسات الدولة الرسمية عملها في المدينة، وأكد المصدر على تنفيذ بنود الاتفاق خلال 72 ساعة كحد أقصى، كما سيتم افتتاح مكتب للشرطة العسكرية الروسية داخل المدينة باعتبارها طرف ضامن للتسوية.

إلى ذلك، انضم مايسمى بلواء (مغاوير الصحراء) في مدينة الضمير بقيادة الملقب بـ(الضبع) إلى الجيش السوري بعد انشقاقه هو وجميع أفراد مجموعته عن الجماعات المسلحة بكامل عتادهم العسكري، وبثت شبكة دمشق الآن فيديو يوثق توقيع اتفاق بين ممثلين عن الجيش السوري وقادة المجموعة المنشقة.

خاص #دمشق_الآن

خاص #دمشق_الآن | قائد لواء المسلحين " مغاوير الصحراء " في القلمون الشرقي – الضمير الملقب بالضبع يعلن قبول التسوية في صفوف الجيش العربي السوري هو وجميع العناصر المسلحة في اللواء .توثيق : مضر حسن

Gepostet von ‎دمشق الآن‎ am Montag, 16. April 2018

كما علمت دمشق الآن بأن مفاوضات تجري بين الجيش السوري وممثلين عن المسلحين في بقية مدن وبلدات القلمون الشرقي الخاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة لتفادي معارك مقبلة في المنطقة وعقد اتفاق للتسوية على غرار اتفاق الضمير وأن المفاوضات تسير بإيجابية حتى الآن.

وتخضع مدينة الضمير إلى اتفاق تهدئة بين الجيش السوري والجماعات المسلحة منذ سنوات ولم يسجل خروقات خلال فترة التهدئة.

وتعتبر منطقة القلمون الشرقي أخر معاقل الجماعات المسلحة في ريف دمشق بعد تحرير الجيش السوري للغوطة الشرقية والقضاء على الجماعات المتشددة فيها.

المصدر: دمشق الآن