لماذا تتجاهل ألمانيا وإيطاليا وهولندا أعلامها الوطنية في ألوان ملابس منتخباتها؟

لماذا تتجاهل ألمانيا وإيطاليا وهولندا أعلامها الوطنية في ألوان ملابس منتخباتها؟

- ‎فيمنوعات

بالتأكيد يعد تمثيل أي لاعب بمنتخب بلاده وارتداء قميص المنتخب الوطني الذي يحمل ألوان علم الوطن فخراً كبيراً يتمنى أي رياضي أن يناله في أي لعبة رياضية.

ولكن في بعض الأحيان يجذب انتباهنا بعض التفاصيل الدقيقة التي تجعلنا نتساءل في صمت عن سبب ارتداء بعض المنتخبات العالمية أزياء تحتوي على ألوان لا تمت بأي صلة للألوان التي تحتوي عليها أعلام تلك الدول.

لذلك إذا كنت قوي الملاحظة وتسعى دائماً لإيجاد إجابات دقيقة عن كل تساؤلاتك حول الحقيقة الكامنة وراء اختلاف الألوان الأساسية لأزياء بعض المنتخبات الرياضية الوطنية عن الألوان التي تحتويها أعلامها فإن التقرير التالي سوف يجيبك عن هذا السر الصغير الذي تحول إلى لغو مع مرور الزمن.

5 – منتخب اليابان

لا توجد أي خلفيات وطنية أو تاريخية على الإطلاق فيما يتعلق بالأسباب التي جعلت المنتخبات الوطنية اليابانية ترتدي اللون الأزرق باستمرار على الرغم من عدم احتواء العلم الياباني على هذا اللون.

والحقيقة أن هذا اللون تحول إلى تميمة للحظ في اليابان بعد أن ارتداه المنتخب الياباني لكرة القدم لأول مرة عام 1936 خلال الألعاب الأولمبية، وحققت الفوز على المنتخب السويدي بنتيجة 3-2 ومن ذلك الوقت ومنتخبات اليابان الرياضية ترتدي اللون الأزرق كزي أساسي.

4- أستراليا

يعرف الجميع خاصةً عشاق الرياضة التي تقع بلدانهم داخل القارة الآسيوية أن المنتخب الأسترالي الوافد الجديد للقارة الصفراء ترتدي جميع منتخباته الرياضية أزياء تحمل اللون الأصفر على الرغم من خلو العلم الأسترالي من هذا اللون.

والجميل في الأمر أن السبب في ارتداء اللون الأصفر هو سبب وطني يعود إلى لون زهرة أكاسيا بايكناثا التي تنتشر في القارة الأسترالية، والتي كانت تعتبر رمزاً للقارة أثناء السعي للاستقلال والتوحد قبل عام 1901.

3- إيطاليا

لا يخفي على أحد أن لون قميص منتخب إيطاليا أزرق اللون، والذي يتم ارتداؤه في الغالب مع سراويل بيضاء بينما يتكون علم إيطاليا من 3 ألوان هي الأخضر والأبيض والأحمر.

ويعود السر في ارتداء الطليان اللون الأزرق إلى فترة الحكم الملكي لإيطاليا منذ عام 1861 – 1946 خلال هذه الحقبة من الزمن تم تأسيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم الذي بدوره قرر أن يكون لون قميص المنتخب على لون علم العائلة المالكة “سافوي”، وهو اللون الأزرق.

وأتى قرار الاتحاد الإيطالي بارتداء اللون الأزرق كتكريم ووفاء لعائلة سافوي المالكة، والتي كانت من أهم إنجازاتها إنهاء الانقسام في إيطاليا، وتوحيد البلاد بأكملها تحت علم وحكم واحد.

2- ألمانيا

على الرغم من أن العلم الألماني بعد الحقبة النازية قد تغير إلى الأسود والأحمر والأصفر إلا أن الألمان لم يكترثوا بألوان أعلام بلادهم، وحافظوا على ارتداء اللون الأخضر كزي من الأزياء الرئيسية لمنتخباتهم الرياضية.

ولا يعرف الكثير من عشاق منتخب المانشفت الألماني أن اللون الأخضر الذي يرتديه نجوم كرة القدم بشكل عام والرياضيون الألمان بشكل خاص تعود أصوله إلى علم مملكة بروسيا (أسود وأبيض والنسر في المنتصف) التي استمر حكمها ما بين أعوام (1701 – 1918) .

وضمت تلك المملكة معظم الولايات الألمانية الشمالية، ومن ضمنها عاصمة ألمانيا الحالية، كما كان لها أثر كبير في توحيد ألمانيا منتصف القرن التاسع عشر فيما عرف بالولايات المتحدة الألمانية، ثم انبثق منها بعد سنوات قليلة الإمبراطورية الألمانية التي ضمت مناطق عديدة تخضع البعض منها في الوقت الحالي لحكم دول أخرى مثل فرنسا.

1- فنزويلا

هناك خلاف كبير على سبب ارتداء المنتخب الفنزويلي اللون الأحمر الداكن فهناك تفسير يقول إنه عند مزج ثلاثة ألوان التي يتكون منها العلم الفنزويلي وهي الأزرق والأصفر والأحمر بنتج اللون الأحمر الداكن، ولكن هذا التفسير جانبه الصواب؛ لأنه عند مزج تلك الألوان الـ3 كان اللون الناتج بنفسجياً.

وهناك من يقول إن اللون الأحمر الداكن كان لون الجيش الفنزويلي قديماً، أما التفسير الثالث، وهو الأكثر منطقية فيقول إن الاتحاد الفنزويلي أراد أن يتم تمييز لون زي المنتخب الفنزويلي عن منتخبات كولومبيا والأكوادور فقط .

المصدر: سيدي