لا تأثير للأسبيرين على تخفيف الحوادث القلبية الوعائية والجلطات الدماغية

لا تأثير للأسبيرين على تخفيف الحوادث القلبية الوعائية والجلطات الدماغية

- ‎فيصحة

الصيدلاني شادي البسيط ll خاص دمشق الآن

أشارت إحدى الدراسات المختصة في مراقبة دور الأسبرين في تخفيف الحوادث القلبية الوعائية والتي دعيت اختصاراً ARRIVE بعدم وجود دور الأسبيرين في تخفيف الجلطات القلبية، الاحتشاء القلبي أو الجلطات الدماغية.

وشملت الدراسة أكثر من 12000 مريض وتم تقسيم المرضى إلى مجموعتين. الأولى تناولوا جرعات 100 مغ أسبيرين على مدى 30 سنة والثانية تناولوا Placebo أي أقراص عديمة الفاعلية. وأظهرت الدراسة أنا حوالي 4% من كلا المجموعتين أظهرت أحد الأعراض القلبية من نقص تروية، احتشاء أو جلطة دماغية أو حوادث وعائية مميتة خلال فترة الدراسة مما أظهر عدم تأثير الأسبيرين في التخفيف من هذه الحوادث سواء لأول مرة أو كوقاية بعد حدوث إحدى هذه الأعراض مع المريض.

تم أيضاً خلال هذه الدراسة تجنب المرضى الذين يعانون من السكري أو نزوف هضمية سابقة.

نهاية، وصف دواء كالأسبيرين لا يجب أن يتم إلا من قبل الطبيب المختص لإمكانية تسبب الأسبيرين بنزوف هضمية أو مضاعفات خطيرة عند مرضى الربو أو نقص الصفيحات.

المصدر: دمشق الآن