كي تكوني أكثر رشاقة.. نظمي ساعات نومك وتجنبي السهر

كي تكوني أكثر رشاقة.. نظمي ساعات نومك وتجنبي السهر

- ‎فيصحة

د. أنس غازي || اختصاصي في طب الأورام 

إن العلاقة بين النوم والوزن هي علاقة وثيقة جداً، وهناك العديد من العوامل التي تربط بين قلة عدد ساعات النوم وزيادة الوزن وتراكم الدهون على البطن والردفين.

إن السهر الليلي يدفع الشخص إلى تناول الطعام خلال ساعات الليل، وفي غالبها تكون عبارة عن شوكولا ومعجنات وبسكويت وشرائح البطاطا والحلويات، وبالتالي فإنها ذات سعرات حرارية عالية، بالإضافة إلى أن الإنهاك الذين يحدث للجسم خلال الليل، يدفع للنوم في ساعات الصباح الأولى، مما يخفف فرص حرق الدهون ويجعلها تتراكم شيئاً فشيئاً.

هنالك أيضاً علاقة بين هرمونين اثنين وزيادة الوزن، وهما الغريلين والليبتين، فزيادة هرمون الليبتين في الجسم تؤدي لنقص الشهية وزيادة هرمون الغريلين تؤدي للجوع، وما يحدث لدى عدم النوم بشكل كافٍ خلال الليل هو انخفاض الليبتين ورفع الغريلين مما يزيد الشهية.

يحتاج الجسم تقريباً إلى 6-8 ساعات من النوم في الليلة الواحدة، وقد أظهرت الدراسات أن النوم في الساعة العاشرة ليلاً والاستيقاظ في الساعة السادسة صباحاً يساعد على التمتع بوزن مثالي ويحافظ على صحة القلب.

ماهي الخطة التي من الممكن اتباعها في حال شعرنا بالأرق أو عانى الشخص من الاستيقاظ الليلي المتكرر، وبالتالي انخفاض جودة النوم، هذه بعض النصائح:

  • يجب تناول آخر وجبة قبل ساعتين من الذهاب للنوم.
  • تجنب الأطعمة الدسمة (المقلي، الوجبات السريعة، الحلويات) فهي تسبب التخمة وتمنع من الاستغراق في النوم.
  • التوقف عن شرب الكافيين (القهوة، الشاي، والمشروبات الغازية) قبل النوم، من الممكن تناول شاي البابونج أو الزهورات أو اليانسون، التي لها مفعول يرخي عضلات الجسم، كما أنه من الممكن تناول القليل من النبيذ، خاصة في عطل نهاية الأسبوع دون إفراط.
  • التركيز على تناول الطعام الذي يمنح الجسم الاسترخاء كالموز والتونة والخس والشوفان والسبانخ والحليب الدافئ.

تساعد ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة قبل 3 ساعات من النوم على النوم الصحي، مارسي نشاطاً رياضياً لمدة نصف ساعة، ثم خذي حماماً دافئاً وتناولي عشاءاً صحياً وستشعرين أن جسمك سيتحول لجسم مثالي.

سماع الموسيقى الهادئة: ضعي موسيقى تحبينها، اغمضي عينيك وحاولي الاسترخاء.

ابتعدي عن الأجهزة الألكترونية، وقد أفادت دراسة علمية حديثة أن دقيقة يقضيها الإنسان في تصفح هاتفه ليلاً تقلل 7 دقائق من دقائق نومه، تخلي نهائياً عن استخدام الهاتف قبل النوم.

ممارسة الجنس قبل النوم: حيث أشارت دراسة علمية حديثة أجريت في استراليا أن ممارسة العلاقة الجنسية قبل النوم حسّن من جودة النوم كما حسّن نوعية الاستيقاظ في الصباح التالي، وربطت الدراسة بين ممارسة الجنس وارتفاع مستوى هرمون الأوكسيتوسين (هرمون الحب)، الذي يطلق الأندورفينات في الجسم، مما يبعث على الراحة والسعادة وينسي هموم الحياة، وأظهرت الدراسة أن من يمارسون الجنس قبل النوم، تخلوا عن تواصلهم مع العالم الخارجي عبر الهاتف خلال ساعات الليل مما خفض منسوب القلق لديهم.

المصدر: دمشق الآن