كل ما يجب أن تعرفه عن قياس الكثافة العظمية

كل ما يجب أن تعرفه عن قياس الكثافة العظمية

- ‎فيصحة

أ. بسام الحمد ll رئيس فنيي الأشعة في مشفى دمشق

بمناسبة اقتراب اليوم العالمي لهشاشة العظام الذي يصادف ٢٠ / ١٠ من كل عام نتحدث لكم عن قياس الكثافة العظمية، ويتم ذلك بواسطة أجهزة تستخدم الأشعة السينية أو الأمواج فوق الصوتية.

يفيد قياس الكثافة العظمية في الكشف المبكر عن هشاشة العظام او تخلخل العظام وخاصة الكبار في السن، وعند النساء أكثر من الرجال.

كما يجرى هذا الفحص للمرضى المصابين بهشاشة عظمية بعد العلاج، وذلك للتأكد من فعالية العلاج أو عدمه.

ومن المعروف أن مضاعفات ترقق العظام هي الكسور العظمية وخصوصاً مفصل الورك والفقرات الظهرية، ويعد هرمون الاستروجين مهماً جداً لمنع الاصابة بترقق العظام عند النساء لذلك نجد أن النساء اللواتي بلغن سن اليأس أو خضعن لعملية استئصال للمبيضين، أكثر عرضة للاصابة بهشاشة العظام.

أما بعض العوامل التي تؤدي للإصابة بهشاشة العظام:
– العلاج بالستيروئيدات لفترات طويلة.
– بعض مضادات الحموضة الحاوية على هيدروكسيد الالومنيوم المانع لامتصاص الكالسيوم.
– عدم ممارسة التمارين الرياضية.
– المدخنين والكحوليين.
– اعتماد نظام غذائي يفتقر إلى منتجات الالبان والكالسيوم.

عند إجراء صورة لقياس الكثافة العظمية نحصل على النتيجة مطبوعة ورقياً كما في الصورة:
اللون الأحمر .. يشير إلى ترقق عظمي.
اللون الأصفر .. يشير إلى تلين عظمي.
اللون الأخضر .. يشير إلى الحالة الطبيعية للعظم.

المصدر: دمشق الآن