كل ما يجب أن تعرفه عن الشري عند الأطفال

كل ما يجب أن تعرفه عن الشري عند الأطفال

- ‎فيصحة

د. ماريا خضر ll اختصاصية في طب الأطفال والرضع وحديثي الولادة

بالتعريف الشري هو اندفاعات حطاطية متوذمة تظهر على الجلد وتنجم إما عن أسباب مناعية ذاتية كما في الشري التحسسي أو أسباب غير مناعية ( أدوية ، عوامل فيزيائية).

أنواع الشري: سطحي أو عميق حسب طبقات الجلد المصابة، حاد أو مزمن حسب استمرار الإصابة حيث يعتبر مزمناً إذا استمر لأكثر من 6 أسابيع.

أسباب الشري: يشخص السبب في 90% من حالات الشري الحاد و في 20-50 % من حالات الشري المزمن.

أهم أسبابه:
1- الأدوية مثل الأسبرين و مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية كالايبوبروفين، مسكنات الألم المورفينية، أدوية التخدير، الأدوية الحاوية على اليود، عموما معظم الأدوية قد تسبب ارتكاسا تحسسيا على شكل شري.
2- الأغذية: عند الرضع يعتبر التحسس لبروتين حليب البقر السبب الأول للشري، ومن الأغذية المتهمة أيضاً: الفستق، البندق، البيض، البندورة، الفواكه الاستوائية كالفريز مثلاً، السمك، ثمار البحر.
3-الإنتانات: الفيروسية وتسبب غالباً شري حاد، أو الطفيلية وتسبب شري مزمن.
4- الشري الفيزيائي وله أنواع متعددة و يقصد به الناجم عن عوامل فيزيائية مثل
كتوبية الجلد أي شري ينجم عن حك الجلد المتكرر.
شري الضغط ويحدث بعد 3-12 ساعة من تطبيق ضغط شديد على الجلد.
الشري الكولينرجي وينجم عن جهد شديد، انفعال عاطفي، تعرض للحرارة و هو نادر عموماً.
شري البرد ( نادر) ويحرض بالبرد.
شري الماء ( نادر) ويحرض بالتماس مع الماء.
شري الشمس (نادر) ويحرض يعد دقائق من التعرض لأشعة الشمس.
5- شري التماس وله 3 أشكال حول الفم وسببه تماس مع طعام معين، مناعي و ينجم عن ارتداء قفازات او ألبسة تحوي لاتكس، إضافة لبعض الأطعمة ، غير مناعي كالتماس مع نبات القراص أو عضة قنديل البحر.
6- الشري الناجم عن عضات النحل أو الدبور.
7- الشري الجهازي و يقصد به المترافق مع أمراض أخرى كأمراض المفاصل مثل الذئبة الحمامية الجهازية.
8- الشري المترافق مع تناذرات وهو غالباً شري مزمن.
9- الوذمة الوعائية العصبية: سببها وراثي و هي عبارة عن وذمة وعائية متكررة ناكسة قد تبدأ من الطفولة تتميز بحدوث شري، وذمات بالوجه، صرير حنجرة و يعتمد إنذارها على إصابة الحنجرة حيث تكون خطرة على الحياة إذا حدثت الوذمة بالحنجرة وتتطلب علاجاً إسعافياً، ويمكن إعطاء أدوية للوقاية منها عند الأشخاص المصابين بها.
10- الشري مجهول السبب ويشكل 50-80 % من حالات الشري المزمن.

تشخيص الشري يعتمد على الأعراض ويمكن في بعض الأحيان طلب تحاليل مخبرية أو اختبار التحسس الجلدي.

العلاج :

1-العلاج الأساسي هو الابتعاد عن العامل المحرض لحدوث الشري.
2- مضادات التحسس ( مضادات الهيستامين ) وتعطى لمدة أسبوع في الشري الحاد ولمدة 3 أشهر في الشري المزمن.
3- الكورتيزون: يفيد في الشري الحاد ولكنه ممنوع الاستخدام في الشري المزمن.
4- الادرينالين بالعضل في حالات الوذمة الوعائية العصبية.

المصدر: دمشق الآن