قوانين تتميز بها مدارس اليابان عن باقي مدارس العالم

قوانين تتميز بها مدارس اليابان عن باقي مدارس العالم

- ‎فيمنوعات

يختلف التعليم في اليابان عن التعليم في أي منطقة أخرى بالعالم، وأكثر الأشياء التي تؤكد هذا الأمر هو كلمة تعليم نفسها التي تحمل معنى مميزاً لديهم ، فهم يطلقون على التعليم كلمة ” كيو – إكو ” بمعنى التشجيع على التقليد و تربية الطفل ، بالإضافة إلى ذلك فإنهم يستخدمون أسلوباً راقياً وفريداً في التعليم ولديهم مجموعة من القوانين التي من الصعب أن نراها في أي دولة أخرى.

القوانين التي تتميز بها المدارس اليابانية:

– عدم وجود معلم بديل:
عندما يتغيب المعلم ولا يستطيع المجئ للقيام بواجبه التعليمي فمن المعروف أنه يتم استبداله بمعلم آخر لكي يقوم بمتابعة الطلاب نيابةً عنه ، و لكن هذا الأمر لا يحدث في اليابان فالطلاب يقومون بعملهم الدراسي بشكل طبيعي و يتابعون دروسهم دون الحاجة لوجود معلم يرشدهم إلى هذا الأمر ، فيستطيعون أن يديروا الامور بأنفسهم.

– تحمُّل الطلاب مسؤولية النظافة:
لا يوجد في مدارس اليابان ما يسمى بعمال النظافة وذلك لأن النظافة تكون من مسؤولية الطلاب الذين يقومون كل يوم بتنظيف أرضيات المدرسة والحمامات و تنفيض ممحاة ألواح الطبشور، وهذا الأمر يزيد من حرصهم على عدم إلقاء أي قمامة على الأرض لعلمهم بأنهم سينظفونها فيما بعد، وينمي هذا الأمر روح التعاون وحب النظافة فيهم منذ الصغر.

– استمرار الدراسة خلال أيام السبت:
تختلف المدارس اليابانية عن المدارس الأخرى بجعل يوم السبت من الأيام الدراسية وقد استمر هذا الأمر حتى عام 1992م ثم تم منعه بسبب توقف الدول عن اتباع هذا النظام لتخفيف الارهاق على الطلاب، ولكن أصرت اليابان على استمرار الدراسة أيام السبت وتم إعادة تطبيق هذا القرار بها مرة أخرى بها بعد أن رفضوا إلغاؤه بالإجماع.

– قصر مدة العطلة الصيفية :
ينتظر الطلاب العطلة الصيفية بفارغ الصبر لقضاء عدة أشهر بعيداً عن الدراسة، ولكن هذا الأمر لا يحدث في اليابان و ذلك لأن أجازتهم لا تتعدى الخمسة أسابيع كما أنها تكون في منتصف السنة الدراسية وليس في فصل الصيف، بالإضافة إلى ذهاب المعلمين والطلاب إلى المدرسة بشكل يومي لكي يشتركوا في عدة أنشطة، كذلك يكون الطلاب مكلفين بكمية كبيرة من الواجبات المنزلية التي من المفترض أن ينجزونها في الاجازة.

– تدريب المعلمين على استخدام الساسوماتا:
الساسوماتا هي عبارة عن عصا طويلة تم صنعها من مادة الألمنيوم مع ربطها بشوكتين في نهايتها ليظهرا على شكل شنكل، وهي تعتبر أحدث أسلحة الساموراي والتي يُمكن رؤيتها معلقة بمدارس اليابان ، وهي يتم استخدامها لحماية المدرسة ضد أي مهاجم يدخلها، ويشارك المعلمين في مجموعة من التدريبات لكي يتعلموا كيفية استخدام الساسوماتا.

– توزيع وجبات غذائية على الطلاب والمعلمين :
تتميز المدارس اليابانية بتوزيع وجبة غذاء عالية الجودة على كل من الطلاب والمعلمين، ويكون هناك مجموعة من السيدات المسؤولات عن القيام بتسليم الطعام للطلاب، ثم يتولى مجموعة من الطلاب مسؤولية توزيع الوجبات على المعلمين وباقي تلاميذ المدرسة، وعادةً ما تتشكل هذه الوجبات من الحساء والأرز والأسماك، ويُشترط أن يقوم الجميع بتناول وجبته كاملة حتى إذا لم يكن يفضل هذا النوع من الطعام.

– تقديم التحية اليومية للمعلمين :
تعتبر التحية و طريقة تأديتها من الأمور الهامة جداً في الثقافة اليابانية، حيث عندما يتجه الطلاب إلى المدرسة ويدخلون فصولهم فأول ما يقومون به هو تقديم التحية للمعلم بمجرد دخوله إلى الفصل، ويكون ذلك من خلال وقوف جميع الطلاب وإلقاء التحية مع الانحناء أمامه، ويتم هذا الأمر أيضاً خلال نهاية الحصة الدراسية، وتؤثر التحية كثيراً في علاقاتهم واحترامهم وتفاعلهم مع بعضهم البعض.

– ممارسة فن الموكوسو للتأمل :
يقوم طلاب المدرسة الثانوية بممارسة فن خاص بالتأمل يطلق عليه إسم ” موكوسو ” و تتم ممارسة هذا الفن من خلال إغلاق العينين والتأمل ، ويبدأ الطلاب في القيام به قبل أن يتم الدخول إلى الصف ويكون بمثابة استعداد نفسي لبدء الدراسة، كما يساعد هذا الأمر على تحسين قدراتهم الذهنية ورفع مستوى التركيز لديهم قبل بداية الحصة.

المصدر: وكالات_ المرسال