قوات الاقتحام تقسم الغوطة الشرقية .. حرستا و دوما محاصرتان بالكامل

قوات الاقتحام تقسم الغوطة الشرقية .. حرستا و دوما محاصرتان بالكامل

- ‎فيسورية, مثبت

تتساقط مناطق سيطرة الميليشيات الإرهابية في الغوطة الشرقية بشكل سريع ودراماتيكي في ظل فرار الإرهابيين تحت ضربات الجيش السوري الموجهة التي أدت لمقتل وجرح العشرات من مختلف الفصائل المتحالفة مع تنظيم (جبهة النصرة).

تابعت وحدات الاقتحام في الجيش السوري تقدمها في المزارع الفاصلة بين دوما وحرستا بعد أن تمكنت من السيطرة على مديرا شرق حرستا حيث دارت اشتباكات عنيفة مع الميليشيات الإرهابية وسط تمهيد مدفعي وصاروخي مكثف على مواقع ونقاط الإرهابيين لتتمكن القوات فجر اليوم من عزل حرستا عن دوما أكبر معاقل ميليشيا (جيش الإسلام) في الغوطة الشرقية.

وفي سياق متصل تمكن الجيش السوري وفق تصريح قيادي في غرفة عمليات الجيش من العثور على مستودعات ذخيرة تحوي مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة لم تتمكن الميليشيات الإرهابية من استخدمها أو إخلاءها قبل الهروب من المنطقة.

فيما صرّح مصدر ميداني لـدمشق الآن عن مجريات المعركة “إن قوات الاقتحام تمكنت من التقدم والسيطرة على مساحات واسعة في الغوطة الشرقية بعد انهيار كامل دفاعاتهم، حتى الآن لم يستخدم الجيش السوري سوى القليل من قوته”.

وفي المقابل تمكن الجيش السوري من تأمين عشرات العوائل بعد تمكنها من الفرار إلى معبر مديرا شرقي حرستا، في ظل توافر معلومات عن اتفاق بين الجيش السوري وأهالي حمورية لدخول القوات إلى البلدة و إخراج المسلحين منها إلى خارج البلدة.

العمليات العسكرية مستمرة في الغوطة الشرقية حتى تحريرها بشكل كامل وتأمين العاصمة من خطر الإرهابيين وداعميهم.

المصدر: دمشق الآن