في كراج الست.. هكذا هي صورة جاهزيتهم؟!

في كراج الست.. هكذا هي صورة جاهزيتهم؟!

- ‎فيمقالات خاصة

غسان الصالح || خاص دمشق الآن

أعلن كلٌ من وزارة الادارة المحلية والبيئة ووزارة النقل ووزارة الداخلية ومحافظة دمشق ومحافظة ريف دمشق، عصر اليوم عن جاهزيتهم لمعرض دمشق الدولي، فقاموا بإخلاء كراج السيدة زينب في المنطقة الصناعية وإخراج الميكروباصات التي تعمل على تخديم عشرات الآلاف من المواطنين بنقلهم من وإلى قراهم وبلداتهم في ريف دمشق بحجة المعرض ووضع الكراج كواحد من مراكز الانطلاق التي تم تحديدها لنقل الراغبين بزيارة المعرض بواقع سبعة باصات وسيستمر هذا الإخلاء حتى نهاية المعرض.

عشرات الآلاف من المواطنين وجدوا أنفسهم هائمين يتراكضون في محيط الكراج بحثاً عن أية وسيلة نقل تقلهم إلى قراهم، أطفال..نساء..كبار سن..الكل غاضب ومتضايق كيف يرمى بهم هكذا دون أية بدائل ودون أدنى حس بالمعاناة التي تنتظرهم عشرة أيام.

هكذا هي صورة جاهزية الأطراف المعنية..لاتفكير بالذي سيحدث لآلاف الموظفين والعاملين والمرضى..لا تفكير بأين ستقف الميكروباصات..مما يعني ازدحاماً وإغلاقاً لكل الشوارع، بمحاذاة الكراج والتسبب بأزمة مرور ستمتد إلى المجتهد والزاهرة.

26 مواطناً ركبوا في سرفيس يتسع لـ 11 راكباً..ومعظمهم زفر طويلاً وهمس..كان ناقصنا المعرض؟متى سينتهي؟.

المواطن هو آخر همهم….عشرات الآلاف في كراج الست هو آخر همهم.

كل الوزارات ومحافظتي دمشق وريفها تفاخروا بجاهزيتهم واستعداداتهم للمعرض.. والنتيجة: زيادة في الإهمال وتقصير بأبسط الخدمات التي يفترض أن تتوافر للمواطن في دمشق وريفها مدة عشر أيام.

لا ذنب للمعرض فهو حدث علينا الاحتفاء به، ولكن عدم التفكير بهؤلاء المواطنين واحترامهم يولد انطباع بأن هناك من مازال مصمماً على أن يكره الناس كل ما هو جميل في هذا الوطن!.

المصدر: دمشق الآن