في ألمانيا.. الشرطة تساعد شابة في العثور على “مُحطم قلبها”

في ألمانيا.. الشرطة تساعد شابة في العثور على “مُحطم قلبها”

- ‎فيمنوعات

في سيناريو أشبه بفيلم رومانسي، قررت شابة أن تأخذ زمام المبادرة وتبحث عن شاب وقعت في حبه من أول نظرة. الشابة المُتيمة وجهت رسالة إلى الشرطة تطلب فيها مساعدتها في العثور على “مُحطم قلبها”. ونجحت بالفعل في مسعاها.

لم تكن تعرف أن سفرها من محطة القطارات الرئيسية في مدينة ميونيخ سيكون اللحظة التي توقد نيران الحب في قلبها من أول نظرة، بعدما لمحت عيناها شخصاً كان متواجداً بدوره في نفس المكان والزمان.

الشابة البالغة من العمر (27 عاماً)، التي وقعت في الحب من أول نظرة، لم تتحمل كثيراً ألم الصبابة وقررت أن تأخذ بنفسها زمام المبادرة وتبحث عن “مُحطم قلبها”، كما وصفه الموقع الإلكتروني لصحيفة “فيلت” الألمانية.

وأشار موقع “فيلت” أن الشابة توجهت بطلب غير عادي إلى الشرطة الاتحادية الألمانية، حيث طلبت من السلطات في رسالة عبر البريد الإلكتروني مساعدتها في العثور على شرطي أوقعها بابتسامته العريضة في حبه من أول نظرة، وأضافت: “أردت الحديث معه، لكنني لم أكن أعرف ما إن كان بإمكاني فعل ذلك على الإطلاق حينما يتعلق الأمر بشيء خاص”.

وتابعت الشابة المُغرمة في رسالتها الإلكترونية المُوجهة إلى الشرطة، أن شعر الشرطي، الذي وقعت في غرامه، أشقر وعيونه زرقاء وخضراء. وأضافت أنها تبادلت النظرات لعدة مرات مع الشرطي، الذي ارتسمت الابتسامة على محياه.

في المقابل، ذكر موقع “هايمات تسايتونغ” أن الشرطة لم تتأخر كثيراً في مساعدة الشابة المُغرمة، إذ استطاعت تحديد هوية الشرطي (23 عاماً). وذكر الموقع الألماني أن الشرطي الذي ينحدر من ولاية سكسونيا ويمارس في أوقات فراغه رياضة فنون القتال المختلفة، تذكر بدوره تبادله النظرات مع الشابة فضلاً عن صورتها، وحسب نفس المصدر، فيما أفاد موقع “فيلت” أن الشرطي وعد بربط قنوات الاتصال مع الشابة المتيمة في أقرب وقت ممكن.

المصدر: DW