صحة الفم أثناء اﻹصابة بنزلة البرد

صحة الفم أثناء اﻹصابة بنزلة البرد

- ‎فيصحة

د.غضنفر علي ll اختصاصي في جراحة الفم والفكين

عند اﻹصابة بنزلة البرد (الإنفلونزا) فإن العناية بجسمك يجب أن تكون من أولوياتك وهذا يشمل العناية بالفم، فمن المهم أن تعتني بصحة أسنانك على مدار السنة وخاصة عندما تكون مريضاً.

سنذكر مجموعة من القواعد من الواجب اتباعها عند اﻹصابة بنزﻻت البرد لتجنب أي مشاكل في الفم واﻷسنان:

القاعدة اﻷولى: عدم مشاركة فرشاة أسنانك مطلقاً وخاصة عندما تكون مريضاً، ولا حاجة ﻷن تستبدلها بعد شفائك إﻻ في الحالات الشديدة خاصة إذا مضى على استخدامك لها 3-4 أشهر فقد حان وقت استبدالها بكل حال.

القاعدة الثانية: استخدام أدوية السعال الخالية من السكر ؛ حيث أن استخدام اﻷدوية الحاوية على السكر يشبه إلى حد كبير مص السكاكر والحلوى وهذا يزيد من احتمال اﻹصابة بنخور اﻷسنان وخاصة مع صحة فموية سيئة.

القاعدة الثالثة: غسيل الفم والمضمضة بشكل جيد بعد اﻹقياء
حيث تتلامس أحماض المعدة بعد القيء مع اﻷسنان، ففي حال قمت بتفريش أسنانك مباشرة فإنك تقوم بنشر اﻷحماض على كامل سطوح اﻷسنان لذلك يجب القيام بالغسيل والمضمضة بشكل جيد وتأجيل التفريش حوالي 30 دقيقة.

القاعدة الرابعة: اﻹكثار من السوائل لتجنب جفاف الفم
يحتاج المريض للكثير من السوائل ﻷسباب عديدة واحد منها منع جفاف الفم والذي يزيد من فرصة اﻹصابة بتسوس اﻷسنان؛ يمكن للأدوية التي تتناولها من أجل علاج اﻷنفلونزا مثل مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان ومسكنات اﻷلم أن تسبب جفافاً في الفم لذلك عليك بشرب الكثير من السوائل ومص الأقراص الملطفة للحلق لتحفيز إفراز اللعاب.

• القاعدة الخامسة: اختيار السوائل المناسبة
في هكذا حالات يعتبر الماء اﻷكثر أماناً، كذلك يمكن استخدام المشروبات الرياضية الحاوية على الشوارد والابتعاد عن المشروبات المحلاة أو الحامضية إلى حين التحسن بشكل تام لتجنب أذية ونخور اﻷسنان.

المصدر: دمشق الآن