صحّة أطفالنا في فصل الصيف: أولويه من أجل عطلة سعيده!!

 صحّة أطفالنا في فصل الصيف: أولويه من أجل عطلة سعيده!!

- ‎فيصحة, مقالات خاصة

د. أنس غازي ll اختصاصي في معالجة الأورام

كل الأطفال ينتظرون قدوم فصل الصيف، فيه يستمتعون بالعطلة الصيفية و يحصلون على نوم كاف لا يعكره الاستيقاظ الصباحي الإلزامي، و كل إنسان لا تغيب عن ذاكرته الأوقات الجميلة التي قضاها في طفولته خلال أيام الصيف الحارّة، إنه فصل المرح و النشاط و اللعب و الفرح و السعادة، لكن علينا أن نتذكر أن هذه الأيام قد تتحول لدى البعض إلى نقمة تجر الأمراض و المشاكل الصحية بسبب ارتفاع الحرارة و الرطوبة و تزايد نشاط الأطفال.

لذلك علينا أن نضع صحة أطفالنا خلال فصل الصيف تحت المجهر و أن نلتزم ببعض الإرشادات و التوجيهات التي تقي الطفل و تساعد على حمايته من الأمراض , فلنلق نظرة على بعضها:

– حماية أطفالنا من الزكام:

الزكام ليس مرضاً شتوياً فحسب , بل إن أعراض الزكام في الصيف أشد من أعراضه في فصل الشتاء و أكثر إزعاجاً , حيث أن حدة الزكام تكون أقوى و يسبب غالباً ارتفاع درجة الحرارة و ألماً في كل الجسم.

من الممكن العمل على تقوية الجهاز المناعي لأطفالنا عبر تقديم كمية من الخضروات و الفواكه و استبدال الحلويات و الأطعمة المحلاة بالفواكه الصيفية الطازجة و المكملات الغذائية كفيتامين سي , كما أن ممارسة الرياضة الصيفية لها دور في رفع مناعة الجسم.

من الأهمية ألا يغيب عن بالنا أن تناول المثلجات و المشروبات البالغة البرودة هي أحد أسباب الزكام في فصل الصيف، لذلك فلنحرص على أن تكون المشروبات ذات برودة مقبولة ..

– سلامة أطفالنا على الشاطئ و في المسابح:

و هي من أكثر الأماكن جلباً للأطفال و للمرح، إنهم يعشقون اللعب بالرمال و بالمياه و السباحة و لعب كرة الماء، و علينا أن ننتبه لخطر تعرضهم للغرق أو لضربات الشمس و هذه بعض التدابير الوقائية :

1- يمنع اصطحاب الأطفال بعمر أقل من ستة أشهر للشواطئ و للمسابح، حيث أن خطر تعرضهم لضربة الشمس أعلى و أخطر من غيرهم.
2- وضع الواقي الشمسي بعامل وقاية لا يقل عن 30 على بشرة الطفل قبل خروجه و تجديده كل ساعتين.
3- حماية رأس الطفل عبر وضع قبعة بيضاء خلال وجوده على الشاطئ للحماية من ضربات الشمس.
4- ينصح بلباس البحر ذي.
الأكمام الطويلة كي لا تتضرر بشرة الطفل باكراً من أشعة الشمس
5- شرب كمية كبيرة من السوائل كالماء و العصائر الطبيعية و تناول البطيخ و البرتقال و الأناناس.
6- تبليل شعر الطفل يومياً بالماء.
7- ارتداء النظارات الشمسية لحماية عينيه من الأشعة الفوق بنفسجية الضارة.
8- عدم الانشغال عنه بالهاتف و الاستلقاء تحت الشمس و تركه يلعب و يسبح دون مراقبة، ابقوا عيونكم دائماً على الأطفال أثناء لعبهم، و هنا ينصح في حال رغب الأب و الأم بالاستمتاع بأشعة الشمس بعيداً عن الأطفال، أن يرتبا ذلك في يوم يكون فيه الطفل يقوم بنشاط خارجي جماعي كمسابقة جماعية مع رفاقه تحت إشراف متخصصة.

– حماية الطفل من أضرار المكيف:

تعرض الطفل لبرودة عالية بسبب المكيف خلال ساعات النوم يؤدي للصداع و آلام العضلات و الزكام و الانفلونزا، و ينبغي التنبه من أجل تجنب التعرض لفروقات الحرارة المفاجئة، أي الدخول مباشرة من الجو الحار للبارد و التعرض لتيار هوائي على جسد متعرق بالكامل، ينصح دائماً بإطفاء المكيف قبل الخروج من المنزل بربع ساعة للتأقلم، و ينصح الخبراء بضبط الحرارة على 22 درجة فهي الأنسب لكل أفراد العائلة، أما الرضع فعلينا أن نلبسهم ثياب ذات أكمام طويلة و قطنية تقيهم برودة المكيف ليلاً خلال النوم .. و لا ننسى تجفيف شعر أطفالنا بعد خروجهم من الحمام أو في حال تعرقهم قبل أن تتعرض لهواء المكيف.

– وقاية الطفل من التسمم الغذائي:

يكثر في فصل الصيف تناول الطعام خارج المنزل، خاصة من الباعة المتجولين، و هذا يسبب الغثيان و القيء و آلام البطن و الإسهال الذي قد يقود للجفاف. علينا التأكد من مصادر الأطعمة التي يشتريها أطفالنا و أن نمنعهم من شرائها من الباعة المتجولين، و لا ننسى أن نراقب الأطعمة المنزلية، حيث لا يجوز تركها مكشوفة أو دون تبريد، فذلك يزيد من احتمالية تجرثمها، و في حال حدوث إسهال أو إقياء أو ارتفاع للحرارة لا نهمل أبداً مراجعة الطبيب .

للاستمتاع بصيف ممتع خال من المنغصات، احرصوا على اتباع التوجيهات السابقة، فهي غير مكلفة او متعبة لكنها تمنحنا عطلة صيفية سعيدة و لا تُنسى.

المصدر: دمشق الآن