(داعش) يشعل فتيل المعارك مجدداً في جنوب دمشق

(داعش) يشعل فتيل المعارك مجدداً في جنوب دمشق

- ‎فيسورية

عادت المعارك في اليومين الماضيين بين تنظيم (داعش) الإرهابي والميليشيات المسلحة في جنوب العاصمة، حيث قتل وجرح العشرات من الطرفين.

ونقلاً عن صحيفة محلية والتي نقلت بدورها عن مصادر أهلية فإن تنظيم (داعش) شن من مواقعه في الحجر الأسود صباح الجمعة هجوماً عنيفاً على الميليشيات المسلحة الكائنة في حي الزين التابع إدارياً لبلدة يلدا والواقع جنوب حي التقدم التابع لمخيم اليرموك.

يسيطر تنظيم (داعش) في جنوب العاصمة على كامل مدينة الحجر الأسود وجزء كبير من القسمين الأوسط والجنوبي من مخيم اليرموك والقسم الجنوبي من حي التضامن، على حين تسيطر ميليشيات (جيش الإسلام)، (جيش الأبابيل)، (ألوية الفرقان)، (ألوية سيف الشام)، و(الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام) على بلدات يلدا، ببيلا وبيت سحم.

ويتحدث نشطاء عن أن عدد مسلحي تنظيم (داعش) في مناطق سيطرته في جنوب العاصمة يصل إلى نحو 2000 مسلح، على حين يسيطر تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي على جزء بسيط من غرب اليرموك يقع في وسطه ولا يتجاوز عدد مسلحيه 150 مسلحاً.

شهدت ببيلا قبل نحو أسبوعين مظاهرة قادها رئيس لجنة المصالحة في البلدة الشيخ أنس الطويل وشارك فيها 200 شاب وصلت إلى نقطة قوات الجيش العربي السوري المتمركزة على حاجز ببيلا– سيدي مقداد، بهدف الطلب من فرع الدوريات تسوية أوضاعهم والعودة للخدمة في البلدة، حيث هتف بعض المتظاهرين هتافات تحيي قوات الجيش.

وتبع المظاهرة انتشار لمسلحي الميليشيات أعقبه إطلاق نار من شباب مسلّحين ممن خرجوا في التظاهرة قتل على أثره مسلح من ميليشيا (جيش الأبابيل) ما أدى لتبادل إطلاق نار بين الجانبين، شنت بعده الميليشيات حملة مداهمات واعتقالات طالت بعض الشبّان المدنيين والمسلّحين المؤيدين للمصالحة.

المصدر: وكالات