حقيقة غريبة لا تعرفها حول مضيفات الطيران.

حقيقة غريبة لا تعرفها حول مضيفات الطيران.

- ‎فيمنوعات

عادة ما يُقدم البقشيش للنادل في المطعم، ولكن ماذا عن مضيفات الطائرات؟ كسرت شركة “فرونتير” الأميركية القاعدة التي تتبعها شركات الطيران الأميركية المحلية والتي تمنع بموجبها المضيفات من قبول بقشيش قبل 3 سنوات تقريباً، إذ بدأت العمل وسيلة تكنولوجية تمنح الركاب فرصة إعطاء البقشيش لمضيفات ومضيفي الطيران عبر إعطائهم جهازاً لوحياً.


وأوضح المتحدث باسم شركة “فرونتير”، جوناثان فريد، أنّ “إضافة البقشيش للمضيفين يعود إلى المسافرين، والكثير منهم يقومون بذلك”، مشيراً إلى أن الشركة تقدر “العمل الرائع الذي يقوم به المضيفون، وتعلم أن الزبائن يعلمون هذا الأمر أيضاً”.
بدورها، أشارت الرئيسة الدولية لجمعية مضيفات الطيران، سارة نيلسون، إلى أن مضيفي الطيران “مؤتمنون على سلامة، وصحة، وأمن المسافرين”، وقد يظن بعض المسافرين أن عمل مضيف الطيران الرئيسي يتمحور حول خدمتهم من خلال تقديم وجبات الطعام والمشروبات، إلا أن أقلية من المسافرين يعلمون بأن هؤلاء يعملون أيضاً كمندوبي مبيعات عندما يقدمون عروض مبيعات على متن الطائرة.
ويمكن لمضيفي الطيران التحكم في الكشف عن شاشة البقشيش قبل تسليم الجهاز اللوحي للراكب، وتقول مضيفة طيران إنها تحذف من حين لآخر شاشة البقشيش إذا طلب أحد الركاب فقط زجاجة ماء أو إذا كان هناك أي حاجز لغوي كبير بينها وبينه.
يُشار إلى أنّ يتم الدفع لمضيفي الطيران بالساعة منذ إغلاق باب الطائرة، مما يعني أنهم يعملون لوقت طويل خارج أوقات الدوام المدفوعة، إذ يعتبر الوقت الكامل لمضيفي الطيران 40 ساعة بالأسبوع.
المصدر: CNN