حقائق جديدة حول مستحضرات التخدير الموضعي الفموي

حقائق جديدة حول مستحضرات التخدير الموضعي الفموي

- ‎فيصحة

د. ماريا خضر ll اختصاصية في أمراض الأطفال والرضع وحديثي الولادة

تحذر منظمة الغذاء والدواء الأمريكية من استمرار استخدام المستحضرات الفموية الحاوية على البنزوكائين والمتعددة أسباب الاستخدام عند الأطفال والبالغين (مثل تسكين آلام الأسنان واللثة عند الرضع، تسكين آلام القرحات الفموية، وآلام البلعوم، تهيج اللثة، …) والتي تتوافر عادة بأشكال تجارية متعددة مثل بخاخات، جيل، مراهم، محاليل لأنها قد تسبب ما يسمى بالميت هيموغلوبينيميا.

وهي حالة قد تكون مميتة تنتج عن ارتفاع قيم الميت هيموغلوبين في الدم وتسبب نقص في نقل الأوكسجين للأعضاء والأنسجة حيث سجلت أكثر من 400 حالة منذ عام 1971 وتزداد خطورتها مع التقدم بالعمر وعند المرضى المصابين بأمراض قلبية أو رئوية.

تؤكد المنظمة أن هذه الحالة قد تحدث خلال دقائق قليلة إلى ساعتين بعد الاستخدام وقد تظهر بعد الاستخدام الأول أو استخدامات متكررة.

الأعراض هي: شحوب، زرقة شفاه وأظافر وجلد، صعوبة تنفس، تعب، صداع، شعور بخفة الرأس، تسرع قلب، في حال ظهور هذه الأعراض لدى شخص استخدم البنزوكائين يجب أن يحصل على رعاية طبية فورية.

تنصح المنظمة الأطباء الذين يستخدمون هذه المستحضرات لأغراض طبية كالتخدير الموضعي خلال الإجراءات الطبية باتخاذ إجراءات للتخفيف من خطر حصول الميت هيموغلوبينيميا مثل مراقبة المريض بعد تطبيق المستحضر من ناحية ظهور أعراض، استخدام أجهزة مراقبة الأكسجة الدموية إذا كان ذلك ممكناً، اقتناء أجهزة وأدوية الإنعاش.

تطلب المنظمة أيضاً من كل الشركات المصنعة إيقاف بيع المنتجات الحاوية على البنزوكائين والمستخدمة لعلاج آلام الأسنان عند الأطفال دون سنتين كما تؤكد على الأهل عدم شرائها من الصيدليات خاصة أنها لاحظت عدم وجود فعالية لها في تخفيف آلام اللثة الناجمة عن بزوغ الأسنان.

تنصح المنظمة الأهالي والقائمين على رعاية الأطفال اتباع توصيات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال فيما يتعلق بعلاج آلام التسنين مثل استخدام حلقة التسنين (العضاضة) وهي مصنوعة من المطاط القاسي (غير المجمدة) مع التمسيد اللطيف للثة بالإصبع و تحذر من استخدام بعض أقراص التسنين القابلة للانحلال عند عض الطفل عليها مع وجوب استشارة الطبيب عن البدائل الآمنة، وتؤكد المنظمة أيضاً أن مسكنات الألم و الأدوية التي تستخدم موضعيا لفرك اللثة وتسكين الألم أثبتت عدم فعاليتها لأنها تزول بسرعة خلال دقائق من تطبيقها وقد يكون لها مخاطر الأمان.

لذلك نوصي الأهالي دوماً بعدم شراء أي مستحضر فموي من الصيدلية يحتوي على البنزوكائين وحفظ كل المخدرات الموضعية بعيداً عن متناول الأطفال.

المصدر: دمشق الآن