جيني اسبر: كارثة كبرى حلت بالدراما السورية.. الإنتاج الرديء وظهور شابات يقدمن أنفسهن كعارضات أزياء قبل أن يصبحن ممثلات

جيني اسبر: كارثة كبرى حلت بالدراما السورية.. الإنتاج الرديء وظهور شابات يقدمن أنفسهن كعارضات أزياء قبل أن يصبحن ممثلات

- ‎فيفنون

استغربت النجمة السورية جيني اسبر ورود اسمها ضمن قائمة بطلات مسلسل “حركات بنات” للكاتب سعيد الحناوي و المخرج محمد معروف وإنتاج شركة “شقرة” وذلك بحسب البيان الذي وزعته الشركة المنتجة حول العمل حيث تصدرت فيه جيني قائمة أبطال المسلسل.

وقالت جيني: لقد فوجئت بورود اسمي ضمن بطلات العمل رغم أنه ليس لدي أدنى فكرة عن النص ولم أقرأه ولم يجري أي تواصل معي بهذا الخصوص من قبل الشركة المنتجة التي زجت اسمي في المسلسل.

وأضافت جيني: “من المعيب التصرف بهذه الطريقة وباعتقادي أنهم يقومون بذلك في محاولة لتسويق العمل”. ولفتت جيني أن الكارثة الكبرى في الدراما السورية خلال الوقت الحالي هي تواجد عدد كبير من الدخلاء على مهنتي الإخراج والإنتاج حتى بتنا نسمع كل يوم عن مخرج جديد ومنتج جديد ولكن بميزانيات متواضعة جداً تؤدي في النهاية إلى إنتاج رديء عدا عن ظهور العديد من الشابات اللواتي يقدمن أنفسهن كعارضات أزياء قبل أن يصبحن ممثلات”.

من جهة أخرى تتحضر جيني للمشاركة ببطولة مسلسل البيئة الشامية “حرملك” للمخرج تامر اسحاق كما تقرأ عمل بدوي بالإضافة إلى عدد من الأعمال التي تحسم خيارها بشأنها بعد.

وكانت جيني قد أنهت تصوير مشاهدها ببطولة خماسية “لحظات”، ضمن مسلسل “عن الهوى والجوى”، للمخرج فادي سليم، وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي.

وتؤدي جيني في الخماسية شخصية رزان، وهي إنسانة أجبرتها الظروف على أن تترك منزلها، ما يجعل عائلتها تتبرّأ منها، وتخسر عائلتها لتنتقل وتعمل في “بوتيك” كمهنة ظاهرة، لكنها في الحقيقة تعمل على تجميع الفتيات وتعريفهنّ إلى الرجال لكسب المال.

المصدر: سيدتي