ثلاث جهات للكشف عن الأبنية المتضررة في الغوطة الشرقية

ثلاث جهات للكشف عن الأبنية المتضررة في الغوطة الشرقية

- ‎فيسورية

كشفت مصادر خاصة عن توجه كل من المؤسسة العامة للجيولوجيا ومحافظة ريف دمشق ونقابة المهندسين لدراسة الأبنية الحكومية والخاصة المتضررة في قرى وبلدات الغوطة الشرقية والوقوف على مدى جاهزيتها سواء للسكن أو العمل.

وأضافت المصادر أن الهدف من هذا التحرك هو دراسة الأرض المقامة عليها الأبنية “التربة ـ التماسك ـ الصلابة ـ التصدعات ـ التشققات ـ الهبوطات..” وما تحت تلك الأبنية من أنفاق وخنادق وممرات و تكهفات، بهدف تدعيم وترميم ما هو قابل منها للاستخدام تمهيداً لعودة سكانها ومالكيها إليها، وهدم ما هو غير صالح للاستخدام نهائياً وذلك وفق التقارير التي ستخلص إليها تلك الجهات والتي في ضوئها سيتحدد مصير تلك الأبنية.

وكانت مدن الغوطة قد تعرضت خلال سنوات الحرب إلى دمار وتخريب كبيرين بفعل الأعمال الإرهابية أو الأنفاق التي حفرها الإرهابيون تحت الأرض، ما أدى لتصدع الأرض تحت عدد كبير من المنازل والمنشآت، كما حوّلوا عدد كبير من الأبنية إلى مقرات قيادة وعمليات لتنفيذ خططهم ضد الجيش والمدنيين في الغوطة ومحيطها.

المصدر: داماس بوست