تيلرسون “لا يعلم” سبب إقالته

تيلرسون “لا يعلم” سبب إقالته

- ‎فيعربي - دولي

صرح مسؤول أميركي بارز أن وزير الخارجية الأميركي المقال ريكس تيلرسون لم يتحدث إلى الرئيس الأميركي دونالد ترمب قبل إقالته الثلاثاء، كما لم تُقدم له أسباب إقالته.

وقال وكيل وزارة الخارجية ستيف غولدشتاين في سلسلة تغريدات “الوزير لم يتحدث إلى الرئيس صباح اليوم ولا يعلم سبب (إقالته)، إلا أنه ممتن لحصوله على فرصة للخدمة، ولا يزال يؤمن بقوة بأن الخدمة العامة هي أمر نبيل لا يندم عليه”، مضيفاً “نتمنى للوزير المعين (مايك) بومبيو كل التوفيق”.

وأشار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء إلى خلافات مع وزير خارجيته ريكس تيلرسون وذلك لتبرير إقالته متحدثاً خصوصاً عن الملف النووي الإيراني.

وأوضح ترمب “كنا متفقين بشكل جيد لكن اختلفنا حول بعض الأمور”، مضيفاً “بالنسبة إلى الاتفاق (النووي) الإيراني أعتقد أنه رهيب، بينما اعتبره (تيلرسون) مقبولاً وأردت إما إلغاءه أو القيام بأمر ما بينما كان موقفه مختلفاً بعض الشيء، ولذلك لم نتفلق في مواقفنا”.

وأعلن ترمب الثلاثاء في تغريدة صباحية إقالة وزير الخارجية ريكس تيلرسون وتعيين المدير الحالي لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) مايك بومبيو مكانه.

كما عين جينا هاسبل على رأس وكالة الاستخبارات المركزية لتصبح أول إمرأة تتولى هذا المنصب.

وأكد ترمب على “تويتر” أن بومبيو سيصبح وزيراً للخارجية ويشكر تيلرسون على خدماته.

وبحسب وكالة رويترز، قال دونالد ترمب إنه عين مدير وكالة المخابرات المركزية مايك بومبيو وزيراً للخارجية ليحل محل ريكس تيلرسون وأنه اختار جينا هاسبل نائبة بومبيو لتكون المديرة الجديدة للمخابرات المركزية.

وقال تراب على تويتر “مايك بومبيو مدير المخابرات المركزية سيصبح وزير خارجيتنا الجديد. سيقوم بعمل رائع! شكراً لريكس تيلرسون على خدماته! جينا هاسبل ستصبح المديرة الجديدة للمخابرات المركزية وأول امرأة يقع الاختيار عليها لهذا المنصب. تهانيَّ للجميع!”.

المصدر: رويترز