تكريم الكاتب والإعلامي المصري محمد السيد أحمد في سورية أثناء زيارته لوادي بردى

تكريم الكاتب والإعلامي المصري محمد السيد أحمد في سورية أثناء زيارته لوادي بردى

- ‎فيمقالات خاصة

خالد عباس || خاص دمشق الآن

يعد الدكتور محمد السيد أحمد الكاتب والمحلل السياسي المصري والأستاذ في الجامعات المصرية من أبرز المدافعين في الإعلام عن سورية منذ بداية الأزمة عام 2011 حيث كتب الكثير من المقالات وخاض العديد من اللقاءات الإعلامية لفضح أساليب المؤامرة على سورية وكشفها وللدفاع عن سورية في وجه الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب.

وكان الدكتور محمد السيد أحمد خلال الأيام الماضية في زيارة لسورية جال من خلالها على العديد من المناطق السورية التقى خلالها الناس وعلى نقاط الجيش العربي السوري ليؤكد وقوف الشعب المصري إلى جانب سورية قيادةً وشعباً وجيشاً في وجه الإرهاب.

وقد زار اليوم خلال جولته في سورية منطقة أشرفية الوادي والتقى بعدد من الوجهاء والفعاليات المحلية والمقاتلين في الجيش من أبناء بلدات الأشرفية وبسيمة وعين الفيجة وألقى محاضرة تحدث فيها عن دور سورية الكبير في قيادة الأمة العربية وفي الحرب على الإرهاب وعن مكانتها في محور المقاومة حيث أكد أنها آخر حجر في قلعة المقاومة ضد (إسرائيل) والدول الاستعمارية في المنطقة.

وقد تم تكريم الدكتور محمد السيد أحمد خلال اللقاء وتقديم درع فخري له لمواقفه العروبية ووقفته إلى جانب سورية خلال سنوات الأزمة.

كما تحدث عن فضل الإعلام خاصة الإكتروني في التصدي للحملة الشرسة على سورية كما فضح أساليب الإعلام المعادي في التحريض على سورية وتزييف الحقائق وشراء الضمائر بأموال النفط للتحريض وكيفية التصدي للحرب الإعلامية التي تواجهنا وأهمية النهوض بالإعلام الوطني وتطويره ليكون الأساس في مواجهة إعلام التحريض الذي يتسبب في الدمار والفتن في شتى بقاع العالم العربي منذ انطلاق ما سمي (الربيع العربي) قبل عدة سنوات.

المصدر: دمشق الآن