تعليمات بإلغاء أي اعتماد خبز ما لم يكن له سجل تجاري..!

تعليمات بإلغاء أي اعتماد خبز ما لم يكن له سجل تجاري..!

- ‎فياقتصاد

تذمر العشرات من معتمدي الخبز من تعليمات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك الصادرة في تاريخ ٥/٢/٢٠١٩، حيث إن هذه التعليمات, وفق هؤلاء المعتمدين, تحمل بين سطورها اجحافاً بحقهم ولاسيما أنها تتضمن ضرورة أن يكون المعتمد لديه محل تجاري مرخص أصولاً, إضافة لحصوله على سجل تجاري الأمر الذي سيرهقهم مادياً عدا عن ذلك عدم السماح للمعتمد الواحد بالحصول على أكثر من مئة ربطة خبز وهذا يعني أن معظم القرى سيكون لديها أكثر من خمسة معتمدين وفق هذه التعليمات,

علماً أنه فيما مضى كان المعتمد يحتاج فقط كتاباً من رئيس البلدية وأمين الفرقة الحزبية وحالياً بعد هذه التعليمات سيكون مصير العشرات منهم خارج دائرة العمل لكون تجديد الاعتماد سيرغم هؤلاء للحصول على سجل تجاري, وهذا غير مقدور عليه فمعظمهم لا يملكون السيولة المالية اللازمة لذلك علماً أن كل المعتمدين ملتزمون بتسعيرة التموين في بيع الخبز ووجودهم ضرورة ملحة ولاسيما لدى القرى البعيدة فضلاً عن ذلك فهؤلاء كانوا ومازالوا ضمن الغطاء الرقابي,

والسؤال الملح: إذا كان هدف الوزارة من هذه التعليمات هو الحد من المتاجرة بمادة الخبز فكان الأجدى بها أولاً معالجة ظاهرة بيع الخبز على قارعة الطرق والأرصفة ولاسيما أن الربطة الواحدة تباع بـ ١٠٠ ليرة وليس ملاحقة المعتمدين. بدوره مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في السويداء فادي مسعود قال: نحن نعمل وفق التعليمات الوزارية وعلينا تطبيقها لذلك يلغى أي اعتماد صاحبه لا يملك سجلاً تجارياً.

المصدر: تشرين