تعرّف على سرطان الفم وطرق الوقاية منه

تعرّف على سرطان الفم وطرق الوقاية منه

- ‎فيصحة

د.غضنفر علي ll اختصاصي في جراحة الفم والفكين

ينقسم سرطان الفم إلى فئتين:
• التي تحدث ضمن تجويف الفم (الشفتين، باطن الخد، الثلثين الأماميين للسان، أرضية سقف الفم).
• وتلك التي تحدث في منطقة الحلق والبلعوم ويشمل ذلك اللوزتين وقاعدة اللسان حيث يؤدي الكشف المبكر عن هذه السرطانات إلى نتائج علاجية أفضل.

ماهي أعراض سرطان الفم؟
من الضروري أن يكون كل شخص على بيّنة من العلامات والأعراض التالية وأن تراجع طبيب أسنانك إذا لم تختف خلال أسبوعين:

  •  تقرح أو تهيج.
  •  بقع بيضاء أو حمراء.
  •  ألم أو تنميل في الفم أو الشفاه.
  • صعوبة في المضغ أو البلع أو الكلام أو تحريك اللسان أو الفك.
  •  تغير في إطباق الأسنان عند إغلاقها.
  •  خشونة أو تغير في الصوت.
  •  بعض الناس تعاني حرقة في الحلق وكأن شيئاً يشتعل في حلقهم.

إذا كان لديك أي من هذه الأعراض عليك إخبار طبيبك خاصة إذا تجاوز وجودها الأسبوعين.

ماهي عوامل الخطورة في سرطانات الفم؟

حددت الأبحاث عدداً من العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة وتطور سرطانات الفم، الرجال معرضون للإصابة ضعف النساء، كذلك المدخنون ومدمنو الكحول فوق سن الخمسين هم الأكثر عرضة للإصابة بسرطانات الفم، كما يرتبط فيروس الورم الحليمي البشري المنتقل جنسياً باﻹصابة بسرطان الحلق في الجزء الخلفي من الفم والذي يتطور عند قاعدة اللسان وفي طيات اللوزتين مما يجعل من الصعب الكشف عنه.

كيف يمكن لطبيب اﻷسنان المساعدة في الكشف عن سرطان الفم بشكل مبكر؟

خلال الفحص الروتيني سوف يقوم طبيبك بالسؤال عن التغييرات في التاريخ المرضي الخاص بك، وما إذا كان لديك أية أعراض جديدة أو غير عادية؛ ثم يقوم بالكشف على التجويف الفموي والذي يشمل الشفتين وبطانة الخد واللثة واللسان وسقف الفم الصلب (قبة الحنك) والرخو (شراع الحنك) باﻹضافة للحلق واللوزتين وقاعدة اللسان.

ماذا يحدث عندما يجد طبيب أسنانك شيئاً مشبوهاً ؟

لن يتمكن طبيبك من إخبارك على الفور إذا كان ينظر إلى منظر سرطاني لذلك قد يطلب منك بعض التحاليل أو قد يكرر الكشف بعد أسبوع أو أسبوعين لمعرفة ما إذا كانت البقع أو المنظر المشكوك فيه يشفى تلقائياً أم ﻻ، قبل التوصية باستقصاءات إضافية.

ما الذي يمكن فعله لمنع الإصابة بسرطان الفم؟

الشيء اﻷكثر أهمية هي معرفة العوامل المساعدة على اﻹصابة بالسرطان؛ فالرجال أكثر عرضة مرتين للإصابة في اﻷعمار المتقدمة، وإذا كنت تدخن أو تشرب الكحول بشكل مفرط أو تتبع نظام غذائي ضعيف فعليك تغيير هذه العادات لتقليل فرص الإصابة بسرطان الفم.

وإذا كان لديك إصابة سابقة بسرطان الفم فإنك أكثر عرضة لتطوره مرة أخرى لذلك عليك المواظبة على الزيارات الدورية لطبيبك من أجل الكشف المبكر.

المصدر: دمشق الآن