ترف التقي ابنة صباح الجزائري: لهذا السبب ابتعدت عن التمثيل

ترف التقي ابنة صباح الجزائري: لهذا السبب ابتعدت عن التمثيل

- ‎فيفنون

أكدت الفنانة ترف التقي ابنة النجمة السورية صباح الجزائري خلال زيارتنا لكواليس مسلسل “ورد أسود”، أنها تتصدى لأحد أهم أدوار المسلسل للكاتب جورج عربجي والمخرج سمير حسين، والذي يجمع نجومًا من سوريا والجزائر.

وكشفت ترف أنّ والدتها النجمة صباح الجزائري ستكون والدتها في المسلسل أيضًا، حيث تتعرض لصدمة كبرى تتمثل بحدوث أمر يؤدي إلى تخريب ليلة عرسها، ما يقلب شخصيتها من مكان إلى مكان آخر تمامًا، حيث تتحول من حالة الحب والغرام، إلى حالة الانتقام ممّن ساهم بتخريب ليلة عمرها.

وعن سبب عودتها للتمثيل بعد غياب أربع سنوات والدوافع وراء هذا القرار، قالت ترف: “عندما شاركت كضيفة في مسلسل “دنيا” مع النجمة أمل عرفة، كنت أنهي دراستي الثانوية حيث حصل الأمر بالصدفة وبعدد مشاهد قليل، وكان عندي قرار أن أتفرغ لدراستي الجامعية بعلم النفس في الجامعة الأمريكية –اللبنانية، ومن ثم أبدأ حلم الطفولة بالتمثيل، وهو ما حصل من خلال مسلسل “ورد أسود” الذي سيكون بداية مشواري المهني الذي أحب”.

وفي ما يتعلق بموقف والدتها النجمة صباح الجزائري من عملها بالتمثيل، قالت ترف: “والدتي تؤمن بنا وتدعمنا أنا وإخوتي، وأنا من طفولتي أحب التمثيل، وأتمنى أن أكون مثل والدتي التي هي قدوتي ومثلي الأعلى، وهي من كانت السبب بحصولي على دور في مسلسل “ورد أسود” بهذا الحجم، بسبب ثقتهم بخياراتها وهو ما يحمّلني مسؤولية كبيرة بتقديم الأفضل”.
وعن اعتزال شقيقتها رشا للتمثيل وما إذا كانت تخيفها من تبعات هذه المهنة وتثير شكوكها، أضافت ترف في حديثها لـ”سيدتي. نت”: “لا بالتأكيد، فتجربة رشا تبقى خاصة بها ولم تخيفني، بل أعطتني دفعة للأمام، لكنّ رشا لم يكن حلمها التمثيل بل الإخراج، وتحب أن تكون خلف الكاميرا، وهو ما عملت عليه بالفعل حيث أتمت دراسة الإخراج وبدأت تعمل في هذا المجال حاليًّا”.

وأوضحت ترف أنّ التمثيل هو حلم طفولتها ولا يمكن أن تتخلى عنه، وبالتالي لا تفكر بأيّ لحظة من الممكن أن تتخلى فيها عن التمثيل.
وأكدت ترف أن المشاهد التي تجمعها بوالدتها صباح الجزائري تحمّلها مسؤولية إضافية، وقالت: “والدتي حنونة جدًّا، وخلال المشاهد التي تجمعنا، خرجنا من الحالة العائلية إلى الحالة المهنية، ولكن بالوقت نفسه هي داعم كبير، كما أنها لا تبخل عليّ بالتوجيهات والنصائح سواء في موقع التصوير أو حتى في المنزل، وهو ما يجعلني أحمل مسؤولية أكبر”.

وعن إمكان الفصل بين اللهجة اللبنانية التي تتحدث بها واللهجة السورية خلال العمل، قالت ترف: “الأمر سهل بالنسبة لي، فأنا عندما أكون في لبنان أتحدث اللهجة اللبنانية كونها لهجة والدي، وعندما نأتي للشام أتحدث باللهجة السورية التي هي لهجة والدتي، وهذا أمر عادي بالنسبة لي”.

هذا الأمر أكدته أيضًا والدتها، حيث لفتت أنّ أولادها يتحدثون اللهجتين بكل أريحية.

المصدر: سيدتي