تخفيض الرسوم النقابية لأطباء الأسنان بنحو 35 بالمئة

تخفيض الرسوم النقابية لأطباء الأسنان بنحو 35 بالمئة

- ‎فياقتصاد

أعلن عضو مجلس نقابة أطباء الأسنان صفوان قربي عن تخفيض الرسوم للأطباء نحو 35 بالمئة، موضحاً أن الطبيب كان يدفع رسوماً للنقابة نحو 40 ألف ليرة.

وأكد قربي أن مؤتمر النقابة العام الذي عقد الخميس الماضي خرج بالعديد من القرارات المهمة لأطباء الأسنان منها مضاعفة مزايا التضامن الاجتماعي من 200 إلى 400 ألف ليرة، موضحاً أنها تعتبر مثل التأمين الصحي تدفع للطبيب.

ورأى قربي أن هذه الخطوة مهمة لتعويض الطبيب الذي تعطل عن العمل وخصوصا أن النقابة وجدت أنه بإمكانها مضاعفة الضمان الاجتماعي للطبيب، مشيراً إلى تأسيس صندوق في فروع النقابات للجرحى وذوي الشهداء.

وأكد قربي أنه لن يتم إلزام الأطباء بدفع رسوم هذا الصندوق، مضيفاً: سنقدم قضايا تحفيزية أكثر فعالية ومشجعة لأطباء الأسنان لدفع رسوم لهذا الصندوق.

وفيما يتعلق بموضوع الأطباء الموجودين في الغوطة الشرقية كشف قربي أن عددهم داخل الغوطة لا يتجاوز أصابع اليد وأن معظمهم غادر المنطقة، مؤكداً أنه تم تكليف فرع ريف دمشق لإعداد دراسة عن العيادات المتضررة في المنطقة باعتبار أنه لا يوجد قاعدة بيانات لدى النقابة حول الموضوع.
وأضاف قربي: وجه المؤتمر فرع ريف دمشق لإجراء زيارات ميدانية إلى المنطقة وتقديم المقترحات المناسبة حول هذا الموضوع لتقديم المساعدة للمتضررين، متوقعاً أن يعود عدد لا بأس به من الأطباء إلى المنطقة لتفقد عياداتهم ومراكزهم.

وأشار قربي إلى أن المؤتمر أبقى الهامش مفتوحاً للتواصل مع الأطباء المغتربين وكيفية التواصل معهم، مؤكداً أن قرارات المؤتمر عززت دفع رسم الاستغراب للأطباء وأن الباب مفتوح لهم لدفع الرسوم وخصوصاً أنه يمكن الاستفادة من الأطباء المغتربين عبر التواصل معهم.

ولفت قربي إلى أن النقابة ستبدأ بتطبيق معايير الجودة للعقامة في عيادات الأطباء موضحاً أنه سيتم منح لصاقات خضراء للأطباء وتعليقها بعياداتهم لما هذه الخطوة من أهمية وخصوصاً أن الهدف الحصول على جودة إقامة أفضل.

وأوضح قربي أنه سيتم وضع آلية لموضوع العقامة على التدرج في ثلاثة مستويات، مؤكداً أن المستوى الأول سيكون ملزماً للأطباء في تنفيذه ولا سيما فيما يتعلق بتطبيق جودة العقامة في العيادات.

وأكد قربي أن المؤتمر شدد على ضرورة أن يكون هناك لجنة حينما يحصل الطبيب على ترخيص دائم لعيادته على غرار حينما يحصل على ترخيص مؤقت في الريف وأن تتخذ وزارة الصحة الإجراءات ذاتها التي تأخذها في ترخيص العيادات المؤقتة في ترخيص الدائمة.

وأشار قربي إلى أنه في المؤتمر تم تقسيم المشاركين إلى أربع لجان الأولى خاصة بالقوانين النقابية ومزاولة المهنة والثانية خاصة بخزينة التقاعد بينما الثالثة للقضايا العلمية وأخيراً لجنة اقتصادية واستثمارية، مؤكداً أنه لأول مرة يتم تشكيل هذه اللجان في المؤتمر.

ورأى قربي أن المشاركين قدموا مقترحات مفيدة تم إقرار بعضها في المؤتمر وبالتالي فإن الجميع كانوا فعالين ولم يكونوا متفرجين.

وعقدت نقابة أطباء الأسنان الخميس الماضي مؤتمرها العام السنوي والذي ناقشت فيه العديد من المواضيع التي من شأنها أن تسهم في تطوير مهنة طب الأسنان.

 محمد منار حميجو