تاميكو: مشاريعنا بتمويل حكومي ولا نبحث عن مستثمر

تاميكو: مشاريعنا بتمويل حكومي ولا نبحث عن مستثمر

- ‎فياقتصاد

أكدت المدير العام للشركة الطبية العربية “تاميكو” ناهدة أندورة أن الشركة تعمل على تنفيذ عدد من المشاريع الجديدة وتوريد آلات لمعملها في دمشق بتمويل حكومي.

وبيّنت المدير عام أن المشاريع الجديدة تتضمن عدد من معامل الادوية كالسيرومات في اللاذقية ومعمل متكامل للأدوية في منطقة أم الزيتون بالسويداء، إضافة إلى توريد آلات جديدة لدعم معملها القائم في منطقة باب شرقي بدمشق.

ونفت أندورة المعلومات التي أوردتها بعض وسائل الإعلام عن أن “تاميكو” تبحث عن مستثمر، مؤكدة أن كل مشاريع الشركة التي تعمل عليها لتطوير قدراتها الإنتاجية تقع ضمن خططها الاستثمارية الممولة من الخزينة العامة للدولة، وليست بحاجة لدخول اي مستثمر للاستثمار في أي من معاملها أو مشاريعها.

وكانت وكالة “تاس الروسية” أشارت إلى أن معمل الدولة الوحيد لإنتاج الأدوية يبحث عن مستثمر وذلك بعد تدمير مقره القديم في ريف دمشق، مؤكدة أن ثمن خط الإنتاج الواحد يبلغ قرابة 10 ملايين يورو.

وأشارت ناهدة إلى أن الشركة باتت تنتج أصنافاً قليلة من المضادات الحيوية، في حين، كانت تنتج في الماضي قرابة 140 صنفاً من الأدوية، مبينة أته خلال الحرب دُمر معظم خطوط الإنتاج في المعمل، فمن أصل 16 خط إنتاج سلم اثنان فقط، ما انعكس سلباً على الإنتاج.

ويعد إنتاج الأدوية أحد أبرز القطاعات الاقتصادية في سورية خلال الفترة التي سبقت الأزمة، ففي 2010 كان ينشط في سورية 72 معمل أدوية كانت توفر أكثر من 90% من طلب البلاد المحلي، بالإضافة لتصدير جزء من الإنتاج إلى دول الشرق الأوسط.

وكشف أمين سر “نقابة الصيادلة” في سورية العجلاني طلال العجلاني في حزيران الماضي عن أن نسبة 70% من المعامل المتضررة في ظل الأزمة وعددها 25 معملاً، عادت إلى الإنتاج إلا أنها ليس بطاقة إنتاجية عالية، بسبب الصعوبات بإنتاج الأدوية ولا سيما ما يتعلق باستيراد المواد الأولية.

المصدر : الاقتصادي