تآكل اﻷسنان الناتج عن الغذاء الحامضي

تآكل اﻷسنان الناتج عن الغذاء الحامضي

- ‎فيصحة

د.غضنفر علي ll اختصاصي في جراحة الفم والفكين

يعتقد البعض أن اﻷطعمة الحاوية على السكريات هي الوحيدة التي تسبب الضرر للأسنان ؛ لكن السكر ليس العامل الغذائي الوحيد الذي يمكن أن يخرب ابتسامتك.

فاﻷطعمة والمشروبات الحامضية تسبب تخريبا في الميناء وهي الطبقة التي تقوم بحماية اﻷسنان وهذا مايسمى بتآكل اﻷسنان وهو مايغير في مظهر وبنية اﻷسنان مايفتح الباب واسعا أمام الجراثيم والبكتيريا المسببة للنخور.

أضرار تآكل اﻷسنان :

يعتبر تآكل اﻷسنان فعلاً دائماً يستمر باستمرار العوامل المسببة له.
• يبدأ الشعور باﻷلم والحساسية عند تناول المشروبات الساخنة والباردة أو الحلوة.
• يلاحظ تغيير في لون اﻷسنان الذي يميل إلى الاصفرار.
• ينقص تمعدن طبقة الميناء وبالتالي تزيد فرصة اﻹصابة بالنخور والتسوسات.
• تطور إصابة اﻷسنان في حالة الاهمال إلى تشكل خراجات وتزيد إمكانية فقدان اﻷسنان في المراحل المتقدمة.

اﻷطعمة والمشروبات الحامضية :

إن للأطعمة الحامضية تأثير سلبي على اﻷسنان مثل البندورة والحمضيات لذلك يفضل جعلها جزء من الوجبة وليس وجبة مستقلة.

كما أن الفواكه المجففة مثل الزبيب تسبب ضرراً على اﻷسنان بسبب لزوجتها والتصاقها على اﻷسنان وبالتالي تؤهب تشكيل اﻷحماض التي تنتجها البكتيريا المسؤولة عن النخور.

أما السبب الرئيسي لتآكل اﻷسنان فهو المشروبات الغازية ولو كانت خالية من السكر وكذلك المشروبات الطبيعية من نكهات الليمون والبرتقال حتى الطازجة منها.

كيف نحمي أسناننا من التآكل؟

• الانتظار لمدة نصف ساعة قبل تفريش اﻷسنان بعد تناول اﻷطعمة الحامضية ﻹعطاء الفرصة للعاب لغسل اﻷحماض بشكل طبيعي ولعب دوره في إعادة تصلب الميناء.
• تجنب المشروبات الغازية قدر اﻹمكان ؛ وفي حال تناولها يجب ابتلاعها مباشرة دون إبقائها في الفم أو تمريرها على اﻷسنان.
• غسل الفم بالماء أو شرب الحليب بعد تناول المشروبات الحامضية.
• يساعد اللعاب في السيطرة على اﻷحماض الضارة باﻷسنان ويمكن تعزيز إفرازه عن طريق مضغ العلكة الخالية من السكر.

المصدر: دمشق الآن