بئران غازيان جديدان في الإنتاج وفعاليات الحفر مستمرة

بئران غازيان جديدان في الإنتاج وفعاليات الحفر مستمرة

- ‎فياقتصاد

ضمن الخطط الموضوعة لتوفير الاحتياجات الوطنية من النفط الخام والغاز الطبيعي والمشتقات النفطية والثروات المعدنية، ولاسيما الوقود اللازم لعمل محطات توليد الطاقة الكهربائية، قام السيد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم بتدشين بئرين غازيين جديدين هما قارة /3/ وصدد /9/ بإنتاج وصل إلى نصف مليون م3 من الغاز يومياً.

ففي إطار عمليات الحفر الإنتاجي في المواقع الآمنة وذات المأمولية ومنها حقول شمال دمشق فقد أثمرت جهود الكوادر الوطنية العاملة في وزارة النفط والثروة المعدنية (الشركة السورية للنفط) عن وضع بئر قارة /3/ الغازي في الخدمة بعمق /3572/ متر والذي تصل قيمة إنتاجيته اليومية إلى 400 ألف م3، وذلك بعد أن تم الانتهاء من حفره واختباره بتاريخ 4/3/2018، وعلى الفور تم وضعه في الاستثمار وجرى نقل الحفارة العاملة إلى موقع جديد هو بئر قارة /4/ الجديد الذي سيتم البدء بحفره قريباً.

وفي حقل صدد في حمص دشن غانم بئر صدد /9/ الذي استغرقت عمليات الحفر والانهاء فيه حوالي سبعة أشهر بعمق 3670 متر وتم إدخاله في الإنتاج بعد أن تم الانتهاء من حفره بتاريخ 3/3/2018 وتقدر إنتاجيته بحوالي /100/ ألف متر مكعب من الغاز/اليوم.

وأشاد غانم بالوفر المحقق في مشروع تمديد خط الربط بين شمال دمشق والشبكة الغازية، من خلال الاستفادة من المواد والمعدات الموجودة في الشركات النفطية والغازية وبالتالي التقليل من نفقات تنفيذ هذا المشروع الذي سيدخل /1/ مليون م³ من الغاز بالإنتاج خلال شهر نيسان 2018.

وزار موقع الحفارة العاملة على بئر صدد/10/ والذي سيتم البدء بحفره قريباً، ومن المتوقع أن تستغرق عمليات الحفر حوالي /6/ أشهر.

كذلك اطلع على التعديلات الجديدة التي أجريت بجهود وكفاءات وطنية على محطة صدد بهدف زيادة الاستطاعة الإنتاجية للمحطة، حيث ساهمت هذه التعديلات برفع استطاعة المحطة حتى /2/ مليون م³/اليوم.

ونوه وزير النفط بمبدأ الاعتماد على الذات الذي اعتمدته الكوادر في أعمالها وذلك أثناء الاجتماع التتبعي الذي عقده في مديرية المنطقة الوسطى في الفرقلس – محافظة حمص لمتابعة تنفيذ مجموعة مشاريع منها:

  • إعادة تأهيل حقل نفط وادي عبيد ومحطة التجميع والمعالجة فيه، حيث يبلغ احتياطي الحقل حوالي /248.6/ مليون برميل نفط والإنتاج الحالي منه حوالي /1400/ برميل في اليوم والمقرر زيادته إلى /3000/ برميل/اليوم مع نهاية الشهر التاسع.
  • كذلك تأهيل خط نقل النفط الثقيل بين محطة ضخ العكيرشي وحمص وفق الخطة الإسعافيه، حيث من المقرر أن ينقل حوالي /10/ آلاف برميل/اليوم بعد الانتهاء من التنفيذ والمقدر بحوالي /6/ أشهر والاستغناء بالتالي عن نقل النفط بواسطة الصهاريج.

كما تم تتبع فعاليات تأهيل آبار غاز شمال المنطقة الوسطى وخطط استكمال بناء معمل الغاز، حيث من المخطط رفع إنتاجية هذا المشروع من /1.2/ مليون متر مكعب حالياً إلى حوالي /3/ مليون متر مكعب/اليوم في نهاية هذا العام. كذلك مشروع شمال دمشق (حفر وإصلاح الآبار، وبناء شبكة تجميع الغاز)، وإدخال وحدتي فصل وتجفيف الغاز بالتشغيل في معمل حيان للغاز.

المصدر: وزارة النفط