الوسط الفني الكويتي يُفجع بوفاة أحد فنانيه الشباب

الوسط الفني الكويتي يُفجع بوفاة أحد فنانيه الشباب

- ‎فيفنون

صُدم الوسط الفني الكويتي صباح الوم الثلاثاء بوفاة الفنان الكويتي الشاب عبد الله الباروني عن عمر 44 عاماً، وسوف يوارى جثمانه الثرى عصر اليوم في مقبرة الصليبخات الكويتية.

وشكل خبر وفاة الباروني، فاجعة كبيرة في الكويت، خصوصاً وأنه كان يتمتع بصحة جيدة، ويشارك في تصوير مسلسل كان من المفترض عرضه في الموسم الرمضاني 2018 ، وأعيد سبب الوفاة إلى إصابته بسكتة قلبية مفاجئة.

وتفاعل نشطاء خليجيون مع خبر وفاة الفنان من خلال هاشتاغ #عبدالله_الباروني على موقع التواصل “تويتر”، كما نعاه عدد كبير من نجوم الوسط الفني الخليجي، من بينهم هيا الشعيبي، ومحمد العلوي، وغدير السبتي، ويوسف الغيث، وفخرية خميس، وعبد الله بهمن، وهدى حسين، وأمل العنبري، وزهرة عرفات، وبثينة الرئيسي، وإلهام الفضالة، ومرمام البلوشي، وليلى عبد الله، وداوود حسين، وحسن البلام ، وعبد الله القعود، وشجون الهاجري، وهيفاء حسين، وهند البحرينية، وغيرهم.

بدأ عبد الله رحلته الفنية من خلال مسرحية “فري كويت”، أما بدايته في مجال الدراما التلفزيونية فكانت عام 1998 من خلال مسلسل “زمن الإسكافي”. حقق شهرته من خلال مسلسل “الاختيار” عام 2000، وفي السنة نفسها حصد جائزة أفضل ممثل دور ثاني في “مهرجان الكويت المسرحي” عن مسرحية “صانع السفن”.

يضم رصيده عدداً كبيراً من الأعمال، وبالرغم من الشهرة الواسعة اتي كان يتمتّع بها، كان الراحل عبد الله الباروني، يعتبر نفسه فناناً غير محظوظ، مقارنة مع أبناء جيله، وكان يرى أنها السبب في تأخر نجوميته، كما كان يعتبر أنه كان وجه الخير على كل الفنانات اللواتي مثلن معه، لانه أصبحن نجمات.

المصدر: سيدتي