«المركزي» يحدد سعري الخصم وإعادة شراء شـهادات الإيداع

«المركزي» يحدد سعري الخصم وإعادة شراء شـهادات الإيداع

- ‎فياقتصاد

حددت لجنة إدارة مصرف سورية المركزي سعر الخصم وسعر إعادة الشراء الخاصين بشهادات الإيداع بالليرة، وذلك بعد إعلانه مؤخراً عن الإصدار الأول للشهادات التي يبدأ الاكتتاب عليها يوم الثلاثاء القادم 19/2/2019.
وأكدت لجنة إدارة مصرف سورية المركزي بموجب قرارها رقم /180/ل إ/ تاريخ 12/2/2019 وحصلت «تشرين» على نسخة منه أن سعر الخصم الذي تم تحديده هو 5%، أما سعر إعادة الشراء 4,75%، على أن يسري العمل بالأسعار المذكورة، وعدّها بمنزلة الإعلان الأسبوعي لحين صدور قرار جديد عن لجنة إدارة المصرف بالأسعار الجديدة.
وكان مصرف سورية المركزي قد أوضح مؤخراً في بيان له رداً على تساؤلات المهتمين الواردة إليه بخصوص شهادات الإيداع بالليرة، أنه كمصرف الدولة ومصرف المصارف، لا يتعامل بصورة مباشرة مع الجمهور إنما عن طريق المصارف العاملة في القطر، وبذلك فإن شهادات الإيداع موجهة للاكتتاب من قبل المصارف العاملة التقليدية حصراً، كما أن القيمة الاسمية للشهادات تتناسب مع حجم الأعمال لدى المصارف.
وأكد أن شهادات الإيداع تأتي في إطار تفعيل أدوات السوق المفتوحة المتاحة للمصرف المركزي، بما يسهم في تطوير السوق المالية بصورة عامة، وسوق ما بين المصارف بصورة خاصة، كما يستخدمها في زيادة قدرته على التحكم بالسيولة المحلية من خلال أدوات مالية جديدة تهدف إلى إرساء دعائم سياسة نقدية فاعلة ومؤثرة وتعزيز قدرته على تحقيق أهدافه على المدى المتوسط والطويل الأجل، لافتاً إلى أن الشهادات تسمح بتوفير قناة توظيف جديدة للأموال الموجودة في المصارف، ما يؤدي إلى تحفيز المصارف لجذب ودائع جديدة إلى القطاع المصرفي من خلال طرح منتجات مصرفية جديدة جاذبة للجمهور تتناسب مع متطلباتهم، الأمر الذي سينعكس بصورة إيجابية على جمهور المودعين.
والجدير ذكره أن القيمة الاسمية للشهادة 100 مليون ليرة، وبمعدل فائدة 4,5% سيتم على أساسه احتساب القيمة بعد الخصم، أما أجل الشهادة فهو لمدة عام، يبدأ تاريخ استحقاقها بدءاً من تاريخ التسوية في 21/2/2019، على أن يكون الحد الأدنى لعدد الشهادات المسموح الاكتتاب بها للجهة المؤهلة الواحدة /5/ شهادات وبعدد أقصى لا يتجاوز 10% من حجم السيولة لكل مصرف، وبحجم إصدار مفتوح بما لا يتجاوز أيضاً حجم الاكتتاب الأقصى المسموح به لجميع المصارف.

تشرين