السيارة الأهم تاريخياً في مزاد علني

السيارة الأهم تاريخياً في مزاد علني

- ‎فيمنوعات

دار (Worldwide Auctioneers) للمزادات في الـ 17 من كانون الثاني ستَعرض في الولايات المتحدة الأمريكية سيارة أدولف هتلر في المزاد العلني.

وهي عربة من نوع مرسيدس صُنِعت خصيصاً لهتلر، ما دفع دار البيع بالمزاد إلى القول إنها تدرك الظروف المعقدة المحيطة بالعملية. بالسابق عُرضت بعض مقتنيات الديكتاتور النازي للبيع مثل مكتبته الخاصة ولوحات رسمها بيعت في مزاد علني.

ولكن أن تُعرض سيارة الاستعراض لهتلر التي هي في وضع جيد حالياً للبيع، فهذا يعتبر حادثاً مثيراً للجدل. وقد أعلنت دار المزاد العلني أن السيارة لها زجاج مصفّح بسمك أربعين ميلي متراً وإطارها الحديدي من فولاذ مصفح بسمك 18 ميلي متر.

ونظراً لحقيقة أن السيارة كانت من النوع المفتوح يقوم فيها غالباً هتلر لاستقبال هتافات الشعب، فإن قيمة التصفيح كانت ثانوية، وكان يصل وزن السيارة إلى نحو خمسة أطنان. ومن الجدير ذكره هتلر استخدم سيارة المرسيدس كأهم عربة للاستعراض، كما حصل في 1940 لدى الاحتفال بالانتصار على فرنسا أو خلال زيارة الدكتاتور الإيطالي بنيتو موسوليني عندما جاب الاثنان بجانب بعضهما البعض شوارع ميونيخ.

وفي النهاية وبغض النظر عن من اقتنى أو سيقتني السيارة في الـ 17 من كانون الثاني في أريزونا، وهل ستذهب إلى متحف عام، فإن 10 في المائة من إيرادها سيذهب إلى مشاريع معالجة إرث النازية والهولوكوست.

المصدر : دمشق الآن