السبب وراء انخفاض الطلب على مازوت التدفئة

السبب وراء انخفاض الطلب على مازوت التدفئة

- ‎فياقتصاد

بدأ فرع دمشق للشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية «محروقات» بتوزيع الدفعة الثانية من مازوت التدفئة والبالغة 200 ليتر من أصل 400 ليتر تم توزيع 200 منها منذ شهر تموز الماضي.

وبين مدير محروقات دمشق سيباي عزير أن أعداد الأسر المستحقة المسجلة في العاصمة بلغ 260 ألف أسرة في حين بلغ عدد الأسر المستفيدة 244 ألف أسرة لافتاً إلى أن إجمالي الكميات الموزعة منذ تموز الماضي حتى تاريخه بلغ 48 مليوناً و700 ألف ليتر، وأن محروقات دمشق لم تستجر من مخصصاتها من مادة المازوت سوى 75 %فقط، موضحاً أن الطلب لاستلام الدفعة الثانية من مازوت التدفئة يتم عبر الاتصال بالرقم 4988 المسجل على البطاقة الذكية، وأن مراكز التسجيل على البطاقة الذكية تتوزع على 31 مركزاً ثابتاً موزعة على جميع المناطق، إضافة إلى 15 فريق عمل متنقلاً يجول على الوزارات والمؤسسات الحكومية لتسجيل موظفيها المستفيدين، مبيناً أن عدد الأسر المسجلة في الشركة ممن يحق لهم الحصول على البطاقة والاستفادة منها بلغ 131178 أسرة، منفذ منها حالياً ما يقرب من 30960 أسرة تحمل بطاقة ذكية.‏

وأكد مدير المحروقات أن هناك انخفاضاً ملحوظاً في الطلب على مازوت التدفئة خلال الموسم الحالي في دمشق، وعزا ذلك إلى التحسن الكبير في قطاع الكهرباء، إضافة إلى الظروف الجوية التي كانت أقل برودة من العام الماضي إضافة إلى أن عودة معظم الريف الدمشقي الى سيطرة الدولة واستجرار كميات المازوت المخصصة له خفف الكثير من الضغط عن المدينة.‏

وأشار عزير إلى أن توزيع المادة يتم عبر 450 صهريج قطاع خاص تم الترخيص لها من المحافظة ومديرية تموين دمشق ليتم التعاقد معها موزعة على مراكز (دمر معمل الإسمنت، والدحاديل، ومركز البوابة) كما تم تزويدها بأجهزة إلكترونية قارئة للبطاقة الذكية إضافة إلى وجود 40 صهريجاً عاملاً لتأمين احتياجات القطاع الحكومي والمشافي العامة والخاصة والأفران.‏

المصدر: الثورة