الدفاع الروسية تؤكد ما نشرته دمشق الآن قبل أيام

الدفاع الروسية تؤكد ما نشرته دمشق الآن قبل أيام

- ‎فيسورية, مثبت

صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية ظهر اليوم بأن مسلحي مايسمى (الجيش الحر) بالتعاون مع قوات خاصة أمريكية يجهزون لشن هجوم استفزازي بالمواد السامة في حقل الجفرة بمحافظة دير الزور.

وكانت دمشق الآن قد نشرت تقريراً مفصلاً قبل عدة أيام بتاريخ 8 حزيران/يونيو تحت عنوان “مسرحية جديدة لاستخدام الكيماوي شرق الفرات” وتضمن التقرير معلومات هامة نقلاً عن مصدر خاص لـدمشق الآن بأن مجموعات مسلحة تحضر لعمل استفزازي في منطقتي حقل الجفرة وعكيدات الجديدة جنوب شرق دير الزور بالتنسيق مع القوات الأمريكية وبقايا عناصر تنظيم (داعش) الإرهابي لاتهام الحكومة السورية لاحقاً باستخدام أسلحة محرمة دولياً، كما تحدث المصدر عن جلب حاويات تحوي مواد سامة وعدداً من الأطفال والنساء بغية إظهارهم كضحايا، ويفترض بحسب السيناريو الموضوع أن يتم تفجير الحاويات السامة في حال قصفت المدفعية السورية مناطق تحت سيطرة الجماعات المسلحة.

ونجحت الجماعات المسلحة وما يسمى بـ(القبعات البيضاء) التي تدعمها الاستخبارات البريطانية باستجداء عدوان خارجي على قواعد للجيش السوري مرتين من خلال مسرحية خان شيخون بريف إدلب في العام 2017م والمسرحية الهزلية في دوما بريف دمشق في العام 2018م.

والجدير بالذكر بأن وزارتي الدفاع السورية والروسية وكذلك الدبلوماسيين من البلدين حذروا مراراً وتكرراً من هذه المسرحيات الهزلية قبل وقوعها بأيام بناءً على معلومات استخباراتية دقيقة دون أي ردة فعل يبديها المجتمع الدولي، بل أن بعض الدول الخليجية والغربية باركت العدوان على قواعد الجيش السوري.

المصدر: دمشق الآن