التشييد السريع ودراسات لإعادة الإعمار.. تجهيزات وزارة الأشغال العامة والإسكان لمعرض دمشق الدولي

التشييد السريع ودراسات لإعادة الإعمار.. تجهيزات وزارة الأشغال العامة والإسكان لمعرض دمشق الدولي

- ‎فياقتصاد

تستعد وزارة الأشغال العامة والإسكان للمشاركة في الدورة القادمة من معرض دمشق الدولي من خلال تجهيز مجسمات ونماذج من مشاريع الإنشاء السريع المنفذة ودراسات لمشاريع إنشائية ومائية وحيوية تسعى الوزارة لتنفيذها في مرحلة البناء والإعمار وفق رشا الضو مديرة العلاقات العامة في الوزارة.

وأوضحت الضو أن الوزارة استطاعت بعد جهد حجز مساحة 81 متراً مربعاً ضمن المعرض رغم حاجتها لمساحة أكبر ولكن نتيجة الضغط والإقبال الكبير للمشاركة في المعرض هذا العام لم تتمكن من الحصول على مساحات أكبر مبينة أن جناح الوزارة سيشمل معروضات لتسع جهات “الشركة العامة للدراسات المائية – الشركة العامة لأعمال الكهرباء والاتصالات – الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري – المؤسسة العامة للإسكان – الشركة العامة للطرق والجسور – هيئة التخطيط الإقليمي – الشركة العامة للبناء والتعمير – الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية – الشركة العامة للمشاريع المائية”.

وستعرض الوزارة لوحات جدارية كبيرة وماكيتات ومجسمات عن مشاريع الشركات المذكورة وأهم مناطق التطوير العقاري التي تم استحداثها ومشاريع السكن الشبابي والادخار والطرق والجسور التي أعادت الوزارة تأهيلها أو بناءها من جديد إضافة إلى بروشورات باللغة العربية والأجنبية توضح مجالات التعاون الدولي مع الشركات الأجنبية الراغبة بالتعاقد مع الوزارة إضافة إلى ذلك تم تجهيز منتجات بعض المؤسسات التابعة للوزارة من “مفروشات وغرف مسبقة الصنع ومحارس ومكاتب” سيتم عرضها خارج الجناح.

ونوهت الضو بنتائج الدورة الماضية من معرض دمشق الدولي والتي انعكست إيجاباً على العروض المقدمة للوزارة من قبل شركات عديدة من روسيا وإيران وبيلاروس والصين وقالت: إن “النجاح الكبير للمعرض أثمر بجلب عروض كبيرة لنا بعد انتهائه ووقعنا البعض منها لنبدأ بالتنفيذ”.

ورأت الضو أن المعرض هذا العام يأتي بقوة وزخم أكبر والدليل الازدحام الحاصل على حجز المساحات.

عمل متواصل ومكثف تقوم به مختلف الجهات العامة والخاصة لإنهاء تجهيزاتها قبل موعد افتتاح معرض دمشق الدولي المقرر في الـ 6 من أيلول القادم ولغاية الـ 25 منه.

المصدر: سانا