(التحالف الدولي) يستهدف قرية أبو حسن في ريف دير الزور

(التحالف الدولي) يستهدف قرية أبو حسن في ريف دير الزور

- ‎فيسورية

واصل (التحالف الدولي) مجازره بحق المدنيين في ريف دير الزور حيث استشهد وأصيب اليوم عشرات المدنيين في غارات جديدة لطائراته الحربية على قرية أبو الحسن في الريف الجنوبي الشرقي للمدينة.

وذكرت مصادر أهلية أن طيران (التحالف الدولي) الذي تقوده الولايات المتحدة من خارج مجلس الأمن بذريعة محاربة تنظيم (داعش) الإرهابي قصف اليوم منازل الأهالي في قرية أبو الحسن التابعة لمدينة هجين ما تسبب باستشهاد وإصابة عشرات المدنيين أغلبهم من النساء والأطفال.

وأوضحت المصادر أن عدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب الحالة الحرجة للعديد من الجرحى إضافة إلى وجود العديد من المفقودين العالقين تحت الأنقاض بسبب صعوبة الوصول إليهم نتيجة استمرار قصف طائرات (التحالف).

ولفتت المصادر إلى أن غارات طيران (التحالف الدولي) المتواصلة دمرت الكثير من منازل الأهالي والبنى التحتية نتيجة قوة تأثير الصواريخ التي تطلقها الطائرات المعتدية.

واستشهد خلال الأيام الثلاثة الماضية 45 مدنياً جلهم نساء وأطفال نتيجة غارات مماثلة على مدينة هجين وبلدة الشعفة بالريف الشرقي للمحافظة بحجة استهداف إرهابيي تنظيم (داعش).

وطالبت سورية مراراً عبر عشرات الرسائل إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن بالتحرك الفوري لوقف الاعتداءات والمجازر التي يرتكبها طيران (التحالف الدولي) غير الشرعي بقيادة الولايات المتحدة واتخاذ ما يلزم لإنشاء آلية دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في هذه الجرائم ومعاقبة مرتكبيها.

وتزعم واشنطن التي شكلت (التحالف الدولي) من خارج الشرعية الدولية ودون موافقة مجلس الأمن منذ آب 2014 بأنها تحارب الإرهاب الدولي في سورية في حين تؤكد الوقائع أنها تعتدي على البنية التحتية لتدميرها وترتكب المجازر بحق المدنيين.

المصدر: سانا